fbpx
وطنية

عزل رئيس جماعة باب مرزوقة بتازة

قررت السلطة الإقليمية بتازة، الثلاثاء الماضي، تنفيذ قرار يقضي بعزل رئيس الجماعة القروية بباب مرزوقة وثلاثة من مستشاريه، بعد إدانتهم بالحبس النافذ في الملف المتعلق بالأحداث الدموية التي كانت قاعة الاجتماعات بالجماعة مسرحا لها يوم 20 يونيو 2009 خلال انتخاب مكتب المجلس. وبعد تبليغ القرارات العمالية إلى المدانين الأربعة، فتح باب الترشيح لتشكيل مكتب جماعي جديد، أسفرت عن انتخاب محمد قريقش رئيسا، والجندوري نائبا أولا والعيساوي نائبا ثانيا للرئيس.
وكانت الغرفة السادسة التابعة للقسم الجنائي الخامس بالمجلس الأعلى أصدرت يوم 28 دجنبر أربعة قرارات مرقمة من 154 إلى 1357 تفرض طلبات النقض التي تقدم بها رئيس الجماعة القروية لباب مرزوقة وثلاثة من مستشاريه، ويتعلق الطعن بالأحكام الصادرة عن استئنافية تازة في الأحداث التي كانت قاعة الاجتماعات بالجماعة المذكورة مسرحا لها. وكانت المحكمة الابتدائية حكمت على المتهمين الأربعة بالحبس النافذ وغرامة قدرها 500 درهم لكل واحد وأداء (ب. م) و(م. ب)، وهما عضوان في المجلس القروي 12 ألف درهم تعويضا مدنيا تضامنا بينهما لفائدة الضحية (م. ق )، وبأداء رئيس الجماعة (م. ل) ونائبه الأول (ر. ز)، تضامنا بينهما تعويضا مدنيا قدره 6 آلاف درهم لفائدة الضحية الثاني (أ.ع ) عضو بالجماعة نفسها.

عبد السلام بلعرج (تازة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى