fbpx
ملف الصباح

أتراك المحمدية… مجون وعربدة ما وراء البحار

كرمهم وطيبتهم لفتت إليهم أنظار عاملات الجنس ومغامراتهم الجنسية تثير حفيظة الجيران

إنه الركود.. إنه البوار.. إنها أزمة عصفت بحلم وآمال كثيرات من عاملات الجنس بمدينة المحمدية… ماذا وقع؟ الأمر بكل بساطة ملخص لواقع حياة هذه الفئة من مجتمع المحمدية، المدينة الصغيرة المزهوة باحتضانها أكبر محطة لتكرير البترول في المغرب،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى