fbpx
دوليات

بوتين لا يجد من يتعامل معه في مصر!

القيادات الروسية تجد في الأوضاع الراهنة في مصر  المبرر القوي “لفتور” العلاقات بين البلدين

باستثناء «وجهاء» المسرح المصري السياسي الحالي، الذين يعرفون «مداخل ومخارج ومنافذ ومفاتيح» كل شىء في مصر الآن!، فالأغبية الساحقة من المصريين لا يعرفون مع من يتعاملون في هذه البلاد!، فكل ما فيها قد أصبح لغزا له واجهاته المعلنة، وباطنه غامض كل الغموض مما يصل بالفهم المصري


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى