fbpx
الصباح الـتـربـوي

تراجع الأنشطة الموازية ساهم في انتشار العنف

الباحث حسن قرنفل يوصي بإعادة النظر في انتقاء أساتذة قادرين على أداء دورهم التربوي

ظاهرة العنف تفشت في السنوات الأخيرة بشكل مخيف داخل المؤسسات التعليمية. والمغرب لا يشكل الاستثناء، فما يقع في باقي الدول أصبح أمرا عاديا. ففي أوربا والولايات المتحدة، أصبح التلاميذ يقدمون على قتل بعضهم، إذ يحملون معهم الأسلحة الحادة والنارية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى