اذاعة وتلفزيون

دوزيم تنظم سهرة “سيداكسيون” يوم 17 دجنبر

السهرة تستضيف عددا من الشخصيات الفنية من بينها جاد المالح ويسرا والفذ

تقدم القناة الثانية مساء يوم 17 دجنبر، السهرة الثالثة لجمع التبرعات الخاصة بالمصابين بمرض السيدا «سيداكسيون»، ستتضمن روبورتاجات حول مواضيع مرتبطة بالسيدا، وتستضيف حالات إنسانية تعاني المرض، بالإضافة إلى شخصيات فنية وثقافية، من المغرب والخارج. وسيكون الفنان المغربي جاد المالح، الذي شارك في الحملة السابقة لسيداكسيون سنة 2008، من بين ضيوف سهرة هذه السنة، وأيضا الجزائري أمازيغ كاتب وحسن الفذ وحنان الفاضلي وصوفيا المريخ ونجاة اعتابو والحاج عبد المغيث ويونس مكري ومنى فتو وكريمة الصقلي، بالإضافة إلى فنانين آخرين لم يتأكد بعد حضورهم، من بينهم الفنانة المصرية يسرا. وسيتم بث ربورتاجات عن وضعية المرض والمصابين به في المغرب، كما يستضيف أطباء وفاعلين جمعويين سيقدمون إيضاحات حول المرض.
ويأتي تنظيم هذه السهرة في إطار حملة «سيداكسيون» التي تنطلق يوم 6 دجنبر، بالتزامن مع اليوم العالمي لمحاربة السيدا، والتي تركز هذه السنة على أهمية إجراء التحاليل الطبية الخاصة بالكشف عن الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة «السيدا»، ورفع عدد التحليلات التي تجرى للكشف عن المرض في المغرب.
وكانت القناة الثانية بتعاون من جمعية محاربة السيدا قد قدمت سابقا سهرتين من سيداكسيون، الأولى في سنة 2005 والثانية سنة 2008، تمكنت خلالهما من تجميع حوالي  أربعة وعشرين مليون درهم، تم تقديمها لصالح الجمعية بغرض الرفع من مستوى الخدمات والرعاية الطبية التي يحظى بها مرضى السيدا في المغرب، وتشجيع إجراء التحليلات للكشف عن المرض، وأيضا تطوير البحوث العلمية في هذا المجال.
ويأمل القائمون على الحملة هذه السنة تجميع حوالي عشرين مليون درهم طيلة مدة الحملة، التي تشمل، بالإضافة إلى السهرة، تقديم برامج إذاعية وتلفزيونية خاصة تعرض على مختلف قنوات القطب العمومي.
صفاء النوينو

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق