حوادث

إيقاف متهم بقتل امرأة ببني ملال

اعتدى على مصري ما زال يرقد في قسم العناية المركزة بالبيضاء

أوقفت مصالح الأمن بالبيضاء، بتنسيق مع مصالح الشرطة القضائية ببني ملال،  الأسبوع الماضي، متهما بقتل الضحية (ش- ف) 50 سنة القاطنة بوسط المدينة القديمة “زنقة  لحناجرة سابقا” بعد تحريات مكثقة همت منطقة البئر الجديد وآيت اشتوكة وآزمور والجديدة وكل المناطق التي يرتادها.

ويتعلق الأمر بالمتهم (ح. ر) من مواليد سنة 1978 بدوار المعاشات بآزمور، إذ تسجله المصالح الأمنية الوطنية في خانة العناصر الإجرامية الخطيرة نتيجة الأفعال التي ارتكبها من بينها قتل الضحية (ش. ف) في مقر سكناها ببني ملال بعد أن قضى ليلة ماجنة برفقتها، لكن حاجته الماسة إلى المال دفعته إلى قتلها وسرقة حليها ومجوهراتها.
وأفادت مصادر مطلعة، أن الجاني انتقل إلى مدينة البيضاء لبيع مسروقاته إلى أحد الأشخاص الذي تم اعتقاله بتهمة شراء مسروق، بعدها سرق حلي زوجة مواطن مصري واعتدى عليه بحي المعاريف بتاريخ 8 نونبر الماضي، بواسطة حجر كبير مصيبا إياه في رأسه، إذ ما زال الضحية  يرقد بمستشفى ابن رشد  بالبيضاء في قسم العناية المركزة.
كما سرق حلي ومجوهرات عدة لنساء يقطن بدوار المعاشات بآزمور تم بيعها في مدينة البيضاء لقضاء ليالي حمراء مع بائعات الهوي غالبا ما يسقطن ضحية ميولاته العدوانية، بعدها انتقل إلى مدينة بني ملال وقضى أربع ليال حمراء في منزل الضحية (ش. ف) لكن عندما نفد ماله قتل الضحية واستولى على مجوهراتها وحليها.
وأضافت مصادر متطابقة، أن عناصر الشرطة القضائية عممت مذكرة بحث وطنية ذكرت فيها أوصافا مميزة للمتهم منها بتر أصبعين بيده اليسرى.
وكانت مصالح الأمن ببني ملال عثرت قبل شهرين تقريبا، على  جثة الضحية (ش. ف) جثة هامدة بمنزلها الكائن بزنقة طانطان  بعد أن دقت ابنتها بابها  لكنها لم تتلق أي جواب منها.
وقامت المصالح ذاتها بالتحريات الأولى التي كشفت عن هوية الضحية التي كانت تحمل جرحا عميقا في رأسها ناجما عن ضربة قوية تسببت في موتها بعد أن نزفت منها دماء كثيرة.

سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق