fbpx
الرياضة

حرب‭ ‬الطالبي‭ ‬ولقجع‭ ‬تصل‭ ‬المنتخب

خلافات‭ ‬حادة‭ ‬حول‭ ‬تطبيق‭ ‬القانون‭ ‬وملفات‭ ‬تنذر‭ ‬بصدامات‭ ‬جديدة

وصلت‭ ‬شظايا‭ “‬الحرب‭ ‬الباردة‭” ‬بين‭ ‬رشيد‭ ‬الطالبي‭ ‬العلمي،‭ ‬وزير‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة،‭ ‬وفوزي‭ ‬لقجع،‭ ‬رئيس‭ ‬جامعة‭ ‬الكرة،‭ ‬إلى‭ ‬محيط‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني،‭ ‬بعدما‭ ‬تخلف‭ ‬الوزير‭ ‬عن‭ ‬حفل‭ ‬تقديم‭ ‬القميص‭ ‬الجديد‭ ‬وتوديع‭ ‬اللاعبين‭ ‬الخميس‭ ‬الماضي‭ ‬بالصخيرات‭.‬

وحضر‭ ‬الحفل‭ ‬برلمانيو‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والثقافية،‭ ‬بدعوة‭ ‬من‭ ‬فوزي‭ ‬لقجع،‭ ‬والذين‭ ‬تسابقوا‭ ‬على‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬اقمصة‭ ‬المنتخب،‭ ‬فيما‭ ‬غاب‭ ‬الوزير‭.‬

ويأتي‭ ‬هذا‭ ‬المستجد‭ ‬أسابيع‭ ‬بعد‭ ‬الصفعة‭ ‬التي‭ ‬وجهها‭ ‬الطالبي‭ ‬إلى‭ ‬فوزي‭ ‬لقجع،‭ ‬حينما‭ ‬اعترض‭ ‬على‭ ‬الصيغة‭ ‬التي‭ ‬اقترحتها‭ ‬الجامعة‭ ‬لانتقال‭ ‬الأندية‭ ‬إلى‭ ‬شركات،‭ ‬ورفض‭ ‬ملف‭ ‬شركة‭ ‬الوداد،‭ ‬مع‭ ‬تقديم‭ ‬ملاحظات‭ ‬جوهرية‭ ‬حول‭ ‬خرق‭ ‬القانون،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬اعتبر‭ ‬رسالة‭ ‬حادة‭ ‬إلى‭ ‬لقجع‭.‬

وسبق‭ ‬للطالبي‭ ‬التنبيه‭ ‬إلى‭ ‬العيوب‭ ‬القانونية‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬الجامعة‭ ‬حول‭ ‬الشركات،‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬مع‭ ‬لقجع‭ ‬وممثل‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للحكومة،‭ ‬لكن‭ ‬الجامعة‭ ‬تحدته،‭ ‬وفرضت‭ ‬على‭ ‬الأندية‭ ‬تطبيقه،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تصطدم‭ ‬برفض‭ ‬الوزارة‭ ‬لملف‭ ‬الوداد‭.‬

وإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الشركات،‭ ‬تفجر‭ ‬خلاف‭ ‬بين‭ ‬الرجلين‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬الماضي،‭ ‬حين‭ ‬سئل‭ ‬الوزير‭ ‬عن‭ ‬ملف‭ ‬ترشح‭ ‬المغرب‭ ‬لتنظيم‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬فأجاب‭ ‬بقوله‭”‬ماشي‭ ‬شغلي‮»‬‭.‬

ورغم‭ ‬أن‭ ‬رد‭ ‬الوزير‭ ‬كان‭ ‬يهم‭ ‬الشق‭ ‬التواصلي‭ ‬في‭ ‬الملف،‭ ‬بمعنى‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يحق‭ ‬له‭ ‬الحديث‭ ‬في‭ ‬موضوع‭ ‬يتكلف‭ ‬به‭ ‬مسؤولون‭ ‬آخرون،إلا‭ ‬أنه‭ ‬أخذ‭ ‬أبعادا‭ ‬أخرى‭.‬

ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬تتفجر‭ ‬خلافات‭ ‬أخرى‭ ‬بين‭ ‬الرجلين،‭ ‬مستقبلا،‭ ‬بفعل‭ ‬تمسك‭ ‬الطالبي‭ ‬بالافتحاص‭ ‬المالي‭ ‬والإداري‭ ‬للجامعات‭ ‬الرياضية،‭ ‬وضمنها‭ ‬جامعة‭ ‬الكرة،‭ ‬وبتطبيق‭ ‬القانون،‭ ‬بخصوص‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الملفات،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬العصبة‭ ‬الاحترافية‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تصادق‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬قانونها‭ ‬الأساسي‭ ‬وتمارس‭ ‬صلاحياتها‭ ‬دون‭ ‬تفويض‭ ‬قانوني،‭ ‬وعدم‭ ‬عقد‭ ‬جمعها‭ ‬العام‭.‬

ويتمسك‭ ‬الطالبي‭ ‬أيضا‭ ‬بممارسة‭ ‬صلاحيات‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالاندية‭(‬الجمعيات‭ ‬الرياضية‭)‬،‭ ‬والمصادقة‭ ‬على‭ ‬أنظمتها‭ ‬الأساسية‭ ‬ومنحها‭ ‬الاعتماد،الذي‭ ‬بدونه‭ ‬لن‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭.‬

وفي‭ ‬حال‭ ‬تطبيق‭ ‬هذا‭ ‬القانون،‭ ‬ستكون‭ ‬بعض‭ ‬الأندية،التي‭ ‬تنضوي‭ ‬تحت‭ ‬لواء‭ ‬مكاتب‭ ‬مديرية‭ ‬متعددة‭ ‬الفروع،‮ ‬‭ ‬مجبرة‭ ‬على‭ ‬تسوية‭ ‬وضعيتها‭ ‬القانونية،‭ ‬والانتظام‭ ‬التام‭ ‬في‭ ‬الجمعية‭ ‬الأم،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الاعتماد،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬الكوكب‭ ‬المراكشي‭ ‬والدفاع‭ ‬الجديدي‭ ‬وأولمبيك‭ ‬آسفي‭ ‬والوداد‭ ‬والرجاء‭.‬

ويمنع‭ ‬الفصل‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬قانون‭ ‬التربية‭ ‬البدنية‭ ‬والرياضة‮ ‬‭ ‬30‭. ‬09‭ ‬منعا‭ ‬كليا‭ ‬على‭ ‬الفروع‭ ‬الانتظام‭ ‬في‭ ‬جمعيات‭ ‬مستقلة،‭ ‬كما‭ ‬يمنح‭ ‬القانون‭ ‬نفسه‭ ‬صلاحيات‭ ‬واسعة‭ ‬للمكتب‭ ‬المديري‭ ‬للجمعية‭ ‬الأم،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬تعيين‭ ‬رئيس‭ ‬لكل‭ ‬فرع،‭ ‬ما‭ ‬يثير‭ ‬حفيظة‭ ‬رؤساء‭ ‬الأندية،‭ ‬الذين‭ ‬يحتمون‭ ‬بالجامعة،‭ ‬لضمان‭ ‬استمرار الوضع‭ ‬الحالي،‭ ‬خاصة‭ ‬الدفاع‭ ‬الجديدي‭.‬

وتريد‭ ‬الوزارة،‭ ‬ومعها‭ ‬المشرع،‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬تفادي‭ ‬اندثار‭ ‬باقي‭ ‬الأنواع‭ ‬الرياضية‭ ‬أمام‭ ‬تغول‭ ‬فروع‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.‬

عبد‭ ‬الإله‭ ‬المتقي‮ ‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى