الأولى

صراعات دامية بين قبيلتين بالجنوب

درك تاليوين يحقق في نزاعات لها علاقة بالحدود بين تارودانت وورزازات

اضطرت مصالح الدرك الملكي التابعة لتاليوين بتارودانت، أول أمس (الأحد)، إلى الانتقال إلى منطقة جبلية وعرة بقدم سيروا، من أجل القيام بمعاينات وأبحاث، إثر هجوم أبناء قبيلة على رعاة قبيلة أخرى، في محاولة لطردهم من أراض متنازع حول ملكيتها من الجانبين.

وأفادت مصادر “الصباح” أن الهجوم انتهى بإصابة شخص بجروح خطيرة في الرأس، تطلبت نقله إلى مستشفى تاليوين، قبل التوجه به إلى مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بأكادير، من أجل القيام بالفحوصات اللازمة، سيما أن الإصابة كانت في الرأس.

وأوردت المصادر نفسها أن الحادث انطلق عندما هاجمت مجموعة من الرجال والشباب شخصين جلبا أغناما وبهائم لرعيها بالمراعي الجبلية عند قدم سيروا، والتي تقع بحدود قبيلتين الأولى يطلق عليها أيت أوبيال وتنتمي ترابيا إلى تاليوين بعمالة تارودانت، والثانية يطلق عليها أيت واغرضا وتنتمي ترابيا إلى تازناخت التابعة لعمالة ورزازات.

وحسب رواية شهود من المنطقة، فإن الراعيين فوجئا بمجموعة من الأشخاص من قبيلة أيت واغرضا، يزيد عددها عن 13 تهاجم الراعيين، إذ توزع أفرادها إلى مجموعتين استفردت كل واحدة منهما براع، فيما مجموعة أخرى من القبيلة المعتدية ذاتها، تفوق العدد كانت تراقب الأحداث من بعيد، واستعملت في الهجوم العصي والحجارة، إذ تمكن أحد الراعيين من الإفلات بجلده بعد أن أطلق ساقيه للريح، بينما الثاني وقعت محاصرته وتم تعنيفه بشكل وحشي، ليصاب إصابة في الرأس، قبل أن يفر المعتدون من المكان لعلمهم بأن أبناء القبيلة الأخرى سيلتحقون بالموقع للانتقام. وجرى إبلاغ درك تاليوين ونظيره بتازناخت، فحضرت عناصر من تاليوين أجرت المعاينة والأبحاث الأولية، كما نقل الضحية المنتمي إلى دوار تيزكي بقبيلة أيت أوبيال، على متن سيارة إسعاف تابعة لجماعة أسايس.

وخلصت الأبحاث الأولية إلى تحديد لائحة بالمشتبه فيهم، ينتظر أن يتوصلوا باستدعاءات للمثول أمام الدرك الملكي، أو أن تحرر في حقهم مذكرات بعد استشارة النيابة العامة، في حال رفضهم الامتثال. وحضرت بعد ذلك وحدة من درك تازناخت التابعة لورزازات، إذ بعد استجماعها المعلومات فقط غادرت المكان بعد التنسيق مع درك تاليوين المختص ترابيا.

ونجم الشنآن بين القبيليتين، مباشرة بعد انطلاق مسطرة التحفيظ الجماعي بقرى ورزازات، ما نتج عنه اصطدام بين مختلف القبائل حول حدود كل منها ومدى أحقية تحفيظ أراض كانت تحوزها قبيلة أخرى عن طريق الرعي والحرث وغيرهما، بل إن النزاعات استعرت أيضا داخل القبيلة الواحدة بين سكان الدواوير، ما تطلب تدخلات من السلطات الإقليمية أو القضائية لفض النزاعات.

وجرى استغلال الواقعة من قبل جهات مجهولة، عمدت إلى نشر صور للعسكرة وحلول القوات المساعدة، وهي صور منقولة عن أحداث جرت بمدن أخرى، ويهدف أصحابها إلى النفخ في الحادث لتأجيج الفتنة.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق