الأولى

اتهام محام بسرقة وثائق سرية

فتح الوكيل العام لاستئنافية الرباط تحقيقا، في الشكاية التي توصل بها، الأسبوع الماضي، من قبل الهيأة الوطنية لتقييم تدبير الشأن المحلي ومحاربة الفساد، بشأن التهجم على مسكن الغير وحيازة وتكسير الأقفال وسرقة وثائق سرية وملفات خاصة ليلا.

وأفادت مصادر “الصباح” أنه، بناء على تعليمات النيابة العامة حضرت الشرطة العلمية إلى الشقة موضوع السرقة، وتم رفع البصمات لمعرفة الفاعل الأصلي في الجريمة، التي تبين أنها كانت بغرض سرقة وثائق مهمة تخص بعض القضايا. وأضافت المصادر ذاتها أن الأبحاث التي أجريت في الموضوع تم خلالها الاستماع إلى عدد من الأشخاص، من بينهم من عاين فعل تكسير أقفال الشقة، كما تم الاستماع إلى المشتكى به، والذي تبين أنه محام، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن تعمل الشرطة على المواجهة بين الشهود والمشتكى به، خاصة أن شاهدا أكد أنه شاهد المحامي رفقة أشخاص آخرين يغيرون أقفال الشقة في وقت متأخر من الليل.

وأفادت الشكاية التي تتوفر “الصباح على نسخة منها، أنه في 15 ماي الجاري فوجئ الممثل القانوني للهيأة على الساعة الثامنة ليلا، عندما أراد ولوج مقر الهيأة، بتكسير القفل للباب الحديدي وتغييره بآخر، والشيء نفسه بالنسبة للباب الثاني، وأشارت الشكاية إلى أن الممثل القانوني  توجه إلى مقر الشرطة التي يوجد بدائرة نفوذها مكتب الهيأة، والتي عملت على تسجيل شكايته والاتصال بالنيابة العامة المختصة قصد اتخاذ المتعين، خاصة أن الشكاية التي قدمها الممثل القانوني تتهم محاميا بعملية الاقتحام والسرقة. وأشارت الشكاية إلى أن ممثل الهيأة انتقل رفقة شهود إلى المقر، وبعد تفحص تبين اختفاء ملفات سرية تخص قضايا اختلاس أموال عمومية معروضة على القضاء والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وأسرار إدارات عمومية، إضافة إلى وثائق متعلقة بالهيأة وملف يخص وثائق عقود الكراء ووصولات الأداء، إضافة إلى حاسوبين محمولين. وأشارت الشكاية إلى أن الممثل القانوني بعد استفساره لأحد الجيران عن الجهة التي قامت بذلك، أكد له أن المحامي موضوع الشكاية حضر رفقة بعض الأشخاص وقاموا بإزالة القفل في ساعات متأخرة من يوم 14 ماي الجاري.

وأشارت مصادر “الصباح” أن التحقيق في تلك السرقات من شأنه أن يكشف تورط أشخاص معينين على اعتبار أن الملفات التي تمت سرقتها تخصهم.

كريمة مصلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق