مجتمع

سلطات الجديدة تعدم 100 كلب

نظمت السلطات المحلية بمدينة الجديدة، الأسبوع الماضي، حملة تمشيط لاصطياد الكلاب الضالة، امتدت لحوالي 4 ساعات.

وأسفرت حملة الإبادة هذه، التي جرت تحت الإشراف المباشر، لخليفة عامل إقليم الجديدة وباشا المدينة بالنيابة، وقياد الملحقات الإدارية، بدعم من الشرطة الإدارية ومكتب حفظ الصحة بالجماعة الترابية والقوات المساعدة وأعوان السلطة وعدد من المواطنين المتطوعين، (أسفرت) عن إعدام 103 كلاب تائهة.

وقالت مصادر “الصباح”، “إن حملة إبادة الكلاب، شملت تجزئة البستان وحي كاليفورنيا ودوار الغربة وساحة الأمم المتحدة وشارع جبران خليل جبران ومحيط فندق وتجزئة سيدي موسى. واستعملت السلطات المحلية، التي سخرت مواردها البشرية والمادية واللوجستيكية، الرصاص الحي لاصطياد الكلاب الضالة.
وأكدت المصادر نفسها، أن السلطات المحلية حرصت على نقل الكلاب الميتة على متن شاحنة تابعة للمجلس الجماعي، إلى خارج المدار الحضري لعاصمة دكالة، من أجل طمرها في حفرة عميقة، بعد رشها بمادة الجير لمنع الروائح الكريهة من التسرب. وتم ردمها بالأتربة والحجارة.
وجاءت حملة إبادة الكلاب الضالة بعد تفشي انتشارها بالساحات الفارغة وتجمعها حول حاويات الأزبال والنفايات، وأصبحت تشكل خطرا على السكان والمواطنين، مثلما حدث منذ أقل من أسبوع حينما تعرض شاب يقطن بإقامة البستان لهجوم من قبل الكلاب الضالة، تسببت له في عدة جروح نقل عقبها إلى المستشفى الجهوي لتلقي العلاج. وأعدمت السلطات المحلية، حوالي 170 كلبا ضالا، نهاية السنة الماضية.

وأشارت مصادر “الصباح”، إلى أن حملة محاربة الكلاب الضالة، ستتواصل في الأيام القليلة المقبلة، وستشمل تراب الملحقات الإدارية السبع، التي تشكل المدار الحضري للجديدة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق