حوادث

محاكمة مدير سابق “للعمران” بالصويرة

متهم ومسؤولة تجارية وموظف في التزوير واختلاس أموال عمومية

يمثل أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، اليوم (الخميس)، المدير السابق لوكالة مؤسسة العمران بالصويرة، رفقة المسؤولة التجارية السابقة بالوكالة نفسها، وموظف مكلف بإعداد البطائق التقنية للعقارات التابعة للمؤسسة، بعد تورطهم في اختلاس أموال عمومية وتبديدها وتزوير وثائق رسمية.

وسبق لهيأة المحكمة أن قضت خلال جلستها السابقة، بإجراء خبرة حسابية أوكلت مهمة القيام بها لخبير حيسوبي محلف لدى المحاكم، لانجاز تقرير في الموضوع قبل إحالته على المحكمة. وأحال الوكيل العام للملك بالمحكمة نفسها، المتهمين على قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة في حالة سراح، لإخضاعهم لإجراءات البحث والتحقيق في قضية اختلاس أمول عمومية موضوعة تحت أيديهم بمقتضى وظيفتهم، حيث أسفر التحقيق عن أدلة كافية لارتكاب المتهمين السالف ذكرهم للتهم المنسوبة إليهم.

وكشفت التحقيقات التفصيلية التي باشرها قاضي التحقيق في هذه القضية أن المؤسسة الجهوية للتجهيز والبناء سابقا، والتي تم تحويلها إلى شركة مجهولة الاسم وفق قانون 27/03، تعتبر مؤسسة عمومية مكلفة بتطبيق سياسة الحكومة في مجال الإسكان وبناء المساكن وتهيئة الأراضي لتحسين عيش المواطنين.

وأوضحت التحقيقات أن عقود البيع النهائية يتم توقيعها من قبل المتهمين المذكورين، بعدما تم إنجازها مع الزبناء الذين اقتنوا عقارات من شركة العمران بالصويرة، قبل أن يتبين أن العقود المذكورة تحمل بيانات غير صحيحة، اعتمادا على بطائق تقنية مزورة بدورها، تتعلق بعدم أداء المستفيدين من البقع المقتناة من الشركة المذكورة باقي مستحقات ثمن البيع.

وتعود فصول القضية إلى الشكاية التي تقدمت بها مؤسسة العمران في شخص ممثلها القانوني، إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالصويرة، يعرض فيها أن المشتكية اكتشفت اثنين من الموظفين اللذين كانا يشتغلان لديها يقومان باستغلال مواقعهما في المسؤولية للإضرار بالمصالح المادية للمؤسسة، بقيامهما بتسليم عقود البيع الخاصة بعقارات المؤسسة الموجودة بالصويرة للمستفيدين منها، دون القيام باستخلاص ما تبقى من ثمن البيع منهم، وعدم استخلاص واجبات التحويل بعد انتهاء عملية تحويل ملكية العقار من مستفيد إلى آخر.

محمد السريدي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق