مجتمع

حجز 1300 كيلوغرام من قنافذ البحر

تمكنت لجنة مشتركة مكونة من مصالح مندوبية الصيد البحري بالجديدة رفقة عناصر تابعة للدرك الملكي البحري، أخيرا، من حجز كمية كبيرة من الطحالب البحرية وقنافذ البحر، تم اصطيادها خارج الفترة المسموح بها قانونا بسواحل إقليم الجديدة. وجاءت عملية لحجز هذه الكمية، في إطار عمليات المراقبة والتتبع ومحاربة الصيد غير المصرح به والصيد غير القانوني.
وصرح نور الدين عيساوي، المندوب الإقليمي لوزارة الصيد البحري بالجديدة، في اتصال هاتفي مع “الصباح”، أن اللجنة المشتركة، تمكنت في العملية الأولى، بسواحل مولاي عبد الله وأولاد الغضبان، من حجز 1280 حبة من قنافذ البحر و500 كيلوغرام من الطحالب الحمراء، 400 منها رطبة من نوع “جيليديوم”. وحجزت في العملية الثانية 280 كيلوغراما من الطحالب ذاتها بساحل الكاب الأبيض بضواحي الجرف الأصفر.
وأضاف المندوب الإقليمي للصيد البحري، أن اللجنة نفسها حررت، مباشرة بعد عملية الحجز محضرا قانونيا، وعملت على إعادة قنافذ البحر المحجوزة، إلى مياه المحيط الأطلسي، لتواصل حياتها بشكل طبيعي، سيما أنها توجد في فترة التوالد. ووعد المتحدث ذاته، أن حملة المراقبة والتتبع ستواصل عملها إلى حين انطلاق عملية جني الطحالب في بداية يوليوز المقبل، حفاظا على هذه الثروة الطبيعية من جهة واحتراما للراحة البيولوجية من جهة ثانية.
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الصيد البحري، سنت خلال السنوات القليلة الماضية، قانونا مشددا يقنن عمليات قلع الطحالب البحرية، من أجل تقنين عملية الجني، التي كانت تعرف فوضى عارمة، ساهم فيها البعض من هواة الصيد البحري التقليدي والمتطفلين على القطاع.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق