fbpx
ملف الصباح

العدل والإحسان بين الاختراق والانسحاب

الجماعة فشلت في توجيه حركة 20 فبراير فاختارت تغيير تكتيك مواجهتها للنظام

شاركت العدل والإحسان في حراك الشارع المغربي عبر بوابة 20 فبراير من خلال إعلان انضمامها إلى المجلس الوطني لدعم 20 فبراير، إلا أن نزول مناصريها إلى الشارع كان تدريجيا وتحكمت فيه عوامل متعددة، من بينها جس نبض الفئات الاجتماعية المشاركة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى