الصباح الفني

20 فبراير تكبد “علي بابا” خسائر كبيرة

منظمون قالوا إن مثل هذه الأحداث لا تشجع على العمل والابتكار

تسبب إضراب موظفي المركب السينمائي ميغاراما، والوقفة الاحتجاجية لناشطي 20 فبراير، يوم السبت الماضي، أمام المركب السينمائي بكورنيش عين الذياب بالدار البيضاء، في خسائر كبيرة لمنظمي العرض الفني الكبير “علي بابا” الخاص بالأطفال. وقال عبد الرازق مفيد، مدير شركة “أكوستيك”، في اتصال مع “الصباح”، إن مثل هذه الأحداث لا تشجع على العمل والابتكار، لأن خسائره كانت كبيرة بعد إلغاء عروض يوم السبت الماضي، مضيفا انه “رغم الخسائر والمشاكل التي تسببت فيها الوقفة الاحتجاجية سنبقى سنشتغل في سبيل استمرار مسار التنمية وتنشيط الساحة الفنية وتثقيف أبنائنا”.
واستقبلت الدار البيضاء على مدى يومين (السبت والأحد الماضيين) الشخصية الكرتونية “علي بابا” التي تتميز بشعبية كبيرة لدى الأطفال من الجنسين في عرض حصري ضمن ملحمة غنائية واستعراضية.
وكان من المقرر أن تقدم الفرقة الفرنسية المكونة من 22 فردا، بين تقنيين وفنانين، أربعة عروض يومي 11  و12 فبراير الماضيين بالمركب السينمائي “ميغاراما”، مدة كل واحد ساعة وخمس دقائق، وتتراوح تذاكر العرض الفريد بين 300 و400 درهم، إلا أن الاحتجاجات حالت دون ذلك.
وأكد عبد الرازق مفيد، مدير شركة “أكوستيك”، في اتصال سابق مع “الصباح”،  أهمية هذا العرض الحصري ذي الأبعاد الترفيهية والتثقيفية، مشيرا إلى أنه أول عرض في إفريقيا للملحمة الغنائية “علي بابا” المقتبسة عن القصة العربية الشهيرة “علي بابا والأربعون حرامي”.
وفي السياق ذاته، من المنتظر أن تقدم “أكوستيك” عروضا حصرية أخرى أهمها الملحمة الاستعراضية “ويوي”، الشخصية المحبوبة جدا لدى الأطفال يومي 7 و8 أبريل المقبل.  
وقدمت شركة “أكوستيك” في وقت سابق الشخصية الكرتونية “المستكشفة دورا” التي تتميز بشعبية كبيرة لدى الأطفال من الجنسين.
وتمكنت الشركة المذكورة من إقناع فريق “المستكشفة دورا” بتقديم عرضين بالعاصمة الاقتصادية، بالمركب الرياضي محمد الخامس لأول مرة في المغرب.
ويعد “المستكشفة دورا” عرضا موسيقيا نال شهرة كبيرة في العالم وشاهده إلى حدود الآن أكثر من ثلاثة ملايين مشاهد في 120 دولة.
وفي السياق ذاته، قدم عرض خيري مجاني بخيرية عين الشق، إضافة إلى استفادة 400 طفل من المؤسسات الخيرية الأخرى في كل عرض.
واستمرت المفاوضات من أجل جلب عرض “المستكشفة دورا”، سنتين من أجل إقناع المسؤولين عنه بالحضور إلى المغرب.
وعلمت “الصباح” أن مصاريف تنقل عرض “المستكشفة دورا” في المغرب كلف 300 ألف أورو. وتراوحت قيمة التذاكر بين 150 و300 درهم.
وتجدر الإشارة إلى أن “المستكشفة دورا” شخصية كارتونية لمسلسل هادف للأطفال مميز بتفاعليته، كما تعرف الأقراص المدمجة لحلقاته نجاحا واسعا بالإضافة إلى المنتجات المستوحاة منه.

جمال الخنوسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق