الصباح الفني

“أديل” تحصد ست جوائز “غرامي”

حظيت بحفاوة كبيرة لاعتلائها المسرح أول مرة منذ أن خضعت لعملية جراحية

هيمنت المغنية البريطانية “أديل” على جوائز “غرامي” بحصولها على ست جوائز رئيسية، في الوقت الذي أشاد فيه نجوم الموسيقى في أمريكا مساء الأحد الماضي بالنجمة الراحلة ويتني هيوستن مع بدء الحفل.
وقد حازت أديل، البالغة 23 عاما، جائزة أغنية العام، وألبوم العام، وأفضل أغنية، وأفضل أداء، وذلك بعد ما تصدر ألبومها “21” جميع السباقات الغنائية في أنحاء العالم، وهو الألبوم الذي ضم أغاني شهيرة لها مثل “رولينج إن ذا ديب” و”صم وان لايك يو”.
وحظيت أديل بحفاوة كبيرة خلال الحفل، وذلك لأنها المرة الأولى التي تعتلي فيها المسرح منذ أن خضعت لعملية جراحية في حلقها. وقالت للحضور في مركز “ستابليس” في مدينة لوس أنجلوس “إنه أمر لا يصدق فقد شهد هذا العام أكبر تغير في حياتي”.
وبدأ الحدث الأبرز في مجال الموسيقى بالثناء على ويتني هيوستن التي توفيت يوم السبت الماضي، في فندق “بيفرلي هيلز” عن عمر يناهز 48 عاما، وكان مقررا أن تشارك في الحفل.
وقال “إل إل كول جيه” مقدم الحفل، “من اللائق أن نبدأ الليلة بالدعاء لامرأة نحبها، لشقيقتنا الراحلة ويتني هيوستن”.
ثم عرض المنتجون فيديو لأنجح أغنيات هيوستن وهي “سأحبك دائما” وعلق عليها “إل إل كول جيه” قائلا، “ونحن سنحبك دائما يا ويتني”.
ومن الفائزين الآخرين في بداية الحفل، فريق “فو فايترز” الذي فاز بخمس جوائز، بما في ذلك أفضل ألبوم لموسيقى الروك، وفريق “ليدي أنتيلبيلوم”، الذي فاز بجائزة أفضل ألبوم موسيقى ريفية.
وحصلت “تايلور سويفت” على جائزتين عن أغنيتها “مين”، وفاز “كاني ويست” بجائزة أفضل ألبوم لموسيقى الراب. وحصل المغني “بون إيفير” على جائزة أفضل مغن صاعد.
وكانت اللحظة الأكثر تأثيرا عندما صعد “ميتش” و”جانيس واينهاوس” والدا المغنية الراحلة “أيمي واينهاوس” التي توفيت في 2011 لتسلُّم جائزة أفضل أغنية بوب ثنائية أو أفضل أداء جماعي لأغنية “بادي أند سول” (جسد وروح ) مع المغني “تونى بينيت”.
ومن بين المغنين الذين قدموا فقرات غنائية “كاتي بير” و”بول ماكارثي” و”برونو مارس” وفريق “بيتش بويز” الذي اجتمع من أجل تقديم فقرة مشتركة تكريما للذكرى 50 لتأسيس الفريق.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض