fbpx
اذاعة وتلفزيون

القاطي: البولماني لا علاقة له بالذوق الفني

قال إنه يستعد لتصوير كليب أغنية “زومبي” عن الصحراء

استغرب الفنان فريد القاطي التجاوب الكبير الذي حظي به الفنان يونس البولماني، صاحب أغنية «حتى لقيت اللي تبغيني»، مؤكدا في تصريح ل»الصباح» أنه لا علاقة له بالذوق الفني. ما بقيتش قادر نصبر …اللي فهمت أن الجيل الجديد من الجمهور بعيد عن الذوق الرفيع..ربما لا يريدون فنانا ذا مستوى جيد وإنما باغيين فنان يضحكو عليه»، يقول فريد القاطي.
ووصف القاطي التجاوب مع صاحب أغنية «حتى لقيت اللي تبغيني» ب»الإثارة الخاوية»، موضحا أن الفن لابد أن تكون له معايير فنية وأن يكون نابعا من الإحساس وليس السعي إلى الحط من مستوى الفن المغربي.
ومن جهة أخرى، ينشغل الفنان فريد القاطي بالتحضير لتصوير أحدث فيديو كليباته لأغنية بعنوان «زومبي»، قال إنه عمل يتناول من خلاله قضية النزاع حول الصحراء المغربية.
وأوضح فريد القاطي أنه سينتهي من تصوير العمل أواخر أبريل الجاري، كما سيتم إطلاقه مباشرة بعد خضوعه لعملية المونتاج. ويعتبر «زومبي» ثمرة تعاون فني بين فريد القاطي ومحمد عزام، الذي تعاون معه في كتابة الكلمات، بينما تولى تلحين العمل بمفرده، أما توزيعه الموسيقي فتم بمساعدة الموزع هشام الفطوشي.
واختار فريد القاطي تصوير العمل في البيضاء وعدد من المناطق المجاورة لها تحت إدارة المخرج سعيد فورار، بينما يتولى سعيد مقتد، إدارة الإنتاج. وأضاف فريد القاطي «من خلال رمال الصحراء والوديان والشلالات وكذلك من خلال حكاية الشاب المغرم والذي يغامر لإنقاذ الحبيبة نتطرق بطريقة غير مباشرة لقضية الصحراء والنزاع القائم مع الجبهة المزعومة».
ومن جهة أخرى، قال فريد القاطي إنه يحضر لعدد من الأغاني، التي سيتم إطلاق أولاها خلال فصل الصيف المقبل ومنها أغان منفردة وأخرى عبارة عن دويتو.
ويعتبر فريد القاطي كاتب كلمات ومغنيا وملحنا واشتهر بالاشتغال على موسيقى «البوب» على الطريقة المغربية، كما سبق أن مزج في أعماله بين أنماط متعددة من بينها الموسيقى اللاتينية وموسيقى «الراي» والموسيقى الشرقية والموسيقى الفرنسية. ويهتم الفنان فريد القاطي بالعمل الخيري، الذي في إطاره قدم دويتو جمعه بالفنانة الفرنسية آن لور، إذ وقعا أغنية تناول موضوعها حقوق الأطفال، والتي قدمت لفائدة إحدى الجمعيات. يشار إلى أن الفنان فريد القاطي يتحدر من تازة، وأطلق عليه والده اسم فريد نظرا لعشقه الكبير للفنان فريد الأطرش.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى