fbpx
الرياضة

هل ترغم “فيفا” المغرب على ثورة ملاعب؟

إصلاحات جذرية في الطريق تهم إزالة حلبات القوى وتطوير المنصات الشرفية

قالت مصادر مطلعة إن لجنة ترشح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026، بدأت في التحضير لخطة عمل من أجل إصلاح عدد من الملاعب بالمدن التي زارتها لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، المعروفة ب”تاسك فورس” الأسبوع الماضي، والتي أكدت عدم تطابق بعض الملاعب مع معايير “فيفا” بسبب توفرها على حلبة لألعاب القوى.

وأضافت المصادر ذاتها أن لجنة المونديال بدأت في التداول حول سبل إصلاح هذه الملاعب والرفع من سعتها وتقريب المدرجات من أرضية الملعب، بناء على توصيات لجنة “فيفا”، بالإضافة إلى إعادة النظر في بعض تصاميم الملاعب الجديدة من أجل تفادي إقامة حلبة ألعاب القوى بها.

وتنتظر اللجنة زيارة وفد دولي آخر هذا الأسبوع للمغرب من أجل تأكيد هذه الإصلاحات، التي يمكن أن تنطلق مع نهاية الموسم الرياضي الحالي، لتكون جاهزة قبل الآجال المحددة، علما أن الزيارة الثانية ستكون مخصصة للاطلاع على الإمكانيات الفندقية للمملكة والاستقبال والمطارات.

ومن بين الإصلاحات التي ستشهدها هذه الملاعب، إقامة منصات شرفية بجودة أكبر مخصصة لكبار الشخصيات والضيوف، كما تم التأكيد عليها في زيارة اللجنة أخيرا.
وسعت لجنة ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2026، إلى مواصلة تبادل المعلومات والتواصل مع لجنة “فيفا”، بغرض تبيان الطريق الصحيح الذي يمكن أن تنهجه المملكة لتقريبها من حلم استضافة الحدث العالمي.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى