fbpx
حوادث

إدانة دركي في ملف بارون مخدرات

أنهت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية، ببلدية امنتانوت، مساء أول أمس (الاثنين)، قضية بارون المخدرات الملقب ب ” الشريف ” التي تمت خلالها متابعة ثلاثة عناصر من الدرك الملكي، بإدانة أحدهم بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال من أجل الارتشاء وإفشاء السر المهني، والبراءة لكل من الدركي الثاني المعتقل، والثالث المتابع في حالة سراح.

وتم إحضار الدركي المدان أمام هيأة الحكم على كرسي متحرك إثر إصابته بمرض مزمن داخل أسوار المركب السجني الأوداية، وتم النطق بالحكم بعد أكثر من 7 جلسات، بعد حضور شريكة بارون المخدرات التي تقضي بدورها عقوبة حبسية بالسجن ذاته، والتي برأت الدركيين من جميع التهم الموجهة لهم من قبل عناصر الفرقة الوطنية للدرك الملكي.

وتعود فصول الواقعة، حينما أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش، يناير الماضي، بإيداع دركيين اثنين سجن الأوداية ضواحي مراكش، بعد اكتشاف ربطهما لاتصالات هاتفية مع بارون المخدرات الملقب ب “الشريف ” والذي سبق أن تم إيقافه من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش نونبر من السنة الماضية.

محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى