أسواق

سوق السيارات الاقتصادية…الفورة الكبرى

الأصناف الاقتصادية تنعش سوق السيارات الجديدة وترفع المبيعات

تشكل السيارات الاقتصادية قاطرة يعول عليها مصنعو ومستوردو السيارات من أجل رفع المبيعات في سوق السيارات الجديدة في المغرب، الذي عرف في السنة الماضية

انتعاشا ملحوظا.
وسيطرت الأصناف الاقتصادية على مبيعات السيارات الأوربية والآسيوية في 2011، كما حافظت علامة “داسيا” الاقتصادية على صدارتها لمبيعات السيارت في المغرب، منذ حوالي خمس سنوات، كرسها ارتفاع نسب المبيعات سنة بعد أخرى.
وساهمت الأثمنة التحفيزية، بالإضافة إلى تسهيلات السداد والعروض التي تقدمها المؤسسات البنكية المتعلقة بقروض بنسب فائدة منخفضة نسبيا، في زيادة الإقبال على السيارات الجديدة، خصوصا الاقتصادية منها، بالإضافة إلى أثمنتها التشجيعية التي تبدأ من حوالي 70 ألف درهم.
ومن المنتظر أن يعرف سوق السيارات الاقتصادية مزيدا من الانتعاش مع بدء العمل في مصنع “رونو” بطنجة، المتخصص في تصنيع السيارات الاقتصادية، أغلبها موجه للاستيراد، الذي سيكرس المغرب وجهة إنتاجية إلى جانب اعتباره سوقا استهلاكية للسيارات الاقتصادية.
الصباح

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق