الرياضة

اللجنة المؤقتة للريكبي تحقق في التزوير

بدأت اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير الجامعة الملكية المغربية للريكبي، في التحقيق في التزوير الذي طال لائحة الحكام المعينين لإدارة مباريات بطولة المغرب، بعد أن توصلت إلى أن اللائحة التي حددت سلفا جرى تغيرها وتذييلها بتوقيع باسم كاتبها العام إبراهيم الصنهاجي.
وذكر بلاغ للجنة ” نثير انتباه جميع الحكام إلى أن تشويشا أقحم  في المراسلة

المتعلقة بتعيين الحكام للمباريات المبرمجة نهاية الأسبوع، وقد بعثت هذه الرسالة التشويشية من عنوان إلكتروني لاصلة له باللجنة المشرفة على تسيير شؤون الجامعة، ومؤشر بتوقيع مزور لكاتبها العام إبراهيم صنهاجي”.
وهددت اللجنة، من خلال البلاغ نفسه، باللجوء إلى الطرق المشروعة من أجل استعادة حقه، مؤكدة “اللجنة المؤقتة ستعمل على مطالبة حقها ضرب مبدأ الصالح العام وتزوير رسالة رسمية معتمدة من طرف اللجنة التي تسهر على تدبير شؤون هذه الجامعة وفق المادة 31 من قانون التربية البدنية والرياضة رقم 09-30، الآمر بتطبيق الظهير الشريف رقم 150-10-1 الصادر في 24 غشت 2010”.
وكانت اللجنة المؤقتة إلى كافة الحكام، أن أعضاء اللجنة المؤقتة المشرفة على تسيير شؤون الجامعة الملكية المغربية عقدت اجتماعا مع الحكام الذين اقترحت أسماؤهم للعمل داخل لجنة التحكيم، وخلالها تم تعيين الحكام الذين أشرفوا على عملية تحكيم المباريات المبرمجة لنهاية الأسبوع، كما تمت دراسة جميع متطلبات هيأة من خلال التغطية المالية لتكلفة التنقل، وتحكيم المباريات  وتنظيم حلقات تكوينية لفائدة الحكام داخل المغرب وخارجه.
ومن جهة أخرى، قالت مصادر مطلعة إن أعضاء نادي راسنيغ كلوب بن امسيك سيدي عثمان (رامو) سيعقدون اجتماعا نهاية الأسبوع الجاري، للتداول في مقترح الانسحاب من البطولة الوطنية، مضيفة أن السبب هو العلاقة الملتبسة وغير المفهومة بين أندية الريكبي.
وأوضحت المصادر ذاتها أن مسؤولي (رامو)، الذي يترأسه سعيد بوحاجب، الرئيس السابق للجامعة الملكة المغربية للريكبي، كانوا يمنون النفس بتدخل وزير الشباب والرياضة للم شمل الأندية عوض حالة التشتت الذي أصبحت تعيشها رياضة الريكبي بالمغرب.    

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق