fbpx
الرياضة

المغرب التطواني يغير قانونه في جمع استثنائي

عقد المكتب المسير للمغرب التطواني، مساء الجمعة الماضي، جمعا استثنائيا، بأحد فنادق المدينة، كان من أبرز نقاطه حذف وإضافة وتعديل بعض فصول القانون الأساسي للنادي، وتغيير مقره إلى سانية الرمل.
وكان الفريق اضطر إلى اقتراض مبلغ 200 مليون سنتيم، من أحد البنوك بضمان المجلس البلدي لتطوان لتسديد بعض ديونه خاصة منح اللاعبين والمدرب عزيز العامري، خصوصا أن مصاريف النادي بلغت إلى حدود نهاية يناير الماضي مليارا و230 مليون سنتيم، حسب تأكيدات عدد من مسؤولي اللجنة المالية.
وشهد الجمع العام، الذي حضره 50 منخرطا من أصل 84، منح عبد المالك أبرون، صلاحيات واسعة في التعامل مع الجهات الرسمية  وابرام العقود، مع اكتفاء المكتب المسير بالموافقة عليها وتحويل الفريق من ناد رياضي إلى مقاولة انسجاما مع توجهات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كما شهد الجمع العام موافقة المنخرطين على إضافة فصل يعطي المكتب المسير صلاحيات اقتناء الوعاء العقاري و إقامة المشاريع .
ومن جهة أخرى، تمكن المغرب التطواني من تحقيق الفوز على أولمبيك خريبكة، بهدفين لصفر في المباراة التي جمعت بينهما أول أمس (الأحد) بملعب سانية الرمل لحساب الجولة 16 من بطولة القسم الأول.
وخلال المباراة واصل فريق المحلي تقديم مستوى جيد يعتمد أسلوبا جماعيا، ما جعله يصل إلى مرمى أولمبيك خريبكة بداية من الدقيقة 25 عن طريق زيد كروش، وكاد  لاعبو الفريق المضيف يضاعفوا النتيجة خلال الشوط  نفسه لولا غياب التركيز والتسرع في إتمام العمليات.
واختلف الشوط الثاني عن سابقه، إذ بادر الفريق الضيف إلى الهجوم منذ الدقائق الأولى، لكن غياب الفاعلية والنجاعة عن مهاجمي أولمبيك خريبكة كان السمة البارزة، في الوقت الذي قابل فيه لاعبو المغرب التطواني ضغوط الفريق الضيف بالتنظيم المحكم في الدفاع ووسط الميدان، ليتمكن إثرها أحمد جحوح من تسجيل الهدف الثاني.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى