fbpx
اذاعة وتلفزيون

عقد نجوم “موازين” يكتمل

الستاتي وكاظم والرومي ونانسي نجوم الدورة 17

تحددت الملامح العامة للدورة 17 لمهرجان «موازين.. إيقاعات العالم» بكشف المنظمين لتفاصيل البرمجة التي تحتضنها ست منصات بالرباط وسلا في الفترة ما بين 22 و30 يونيو المقبل.
وكشف بلاغ لجمعية «مغرب الثقافات» أن العديد من رموز الغناء العالمي والعربي والمغربي سيحلون ضيوفا على الدورة، بمختلف المنصات المخصصة لأنماط غنائية مختلفة، إذ ستحتضن منصة السويسي باقة من السهرات الغنائية الغربية التي يحل فيها نجوم من قبيل الأمريكي برونو مارس الذي سيغني لأول مرة بإفريقيا، وأيضا، دي دجي الهولندي مرتان غاريكس، والثنائي الأمريكي الشهير ذو شينسموكرز والفنان البريطاني جاميروكي، والمجموعة الأسطورية تكساس (بريطانيا)، والنجم لويس فونسي (بورتو ريكو)، وأيضا، الرابور نيسكا (فرنسا) ودامسو (جمهورية الكونغو الديموقراطية).
وسيكون لجمهور مسرح محمد الخامس موعد مع برمجة خاصة لسهرات بلمسة طربية عربية وغربية يحل فيها عازف الكمان الأرميني آرا ماليكيان، والمطربة اللبنانية هيبة طوجي إضافة إلى مجموعة «لندن كومنوتي كوسبيل شوار» من بريطانيا، والفنانة الجزائرية سعاد ماسي، فضلا عن النجمة اللبنانية ماجدة الرومي، وفرقة التانغو فيرناندو ايغوسكو أنسامبل (الأرجنتين)، وفنانة الفلامنكو ماريا توليدو (إسبانيا) ومغنية الأوبرا المصرية مروة ناجي. أما منصة النهضة المخصصة لنجوم الغناء العربي الشرقي فستكون مؤثثة خلال دورة هذه السنة بأسماء من قبيل القيصر العراقي كاظم الساهر، والمطرب اللبناني ملحم زين، والمغنية السورية رويدة عطية، والمغنية المصرية بوسي ومواطنها الفنان محمد حماقي، إضافة إلى الفلسطيني أمير دندن، والفنان المتميز وائل جسار (لبنان)، والمطرب أحمد شيبة (مصر)، والفنان التونسي صابر الرباعي، والنجمة اللبنانية نانسي عجرم والإماراتية أحلام.
وسيكون الحضور المغربي ممثلا في أبرز نجوم الأغنية بمختلف أنواعها بين كناوة والشعبي والروك والريغا والفوزيون والأمازيغ والراب والهيب هوب، إذ سيلتقي الجمهور مع كرافاتا وأمينوكس وإيهاب أمير ونادية العروسي وبدر سلطان وابتسام تسكت وطارق فارح والمعلم حسن بوسو وناس الغيوان ولحسين آيت باعمران، وعزيز المغربي وزكرياء الغفولي وخديجة أطلس والمهدي ولد حجيب، وحجيب وعبد العالي الصحراوي، وعبيدات الرمى، ونجاة اعتابو، وديدجي حميدة، وأش كاين ومسلم وتيو تيو وعماد بنعمر، ونعمان بلعياشي والستاتية وسعيد الصنهاجي والستاتي. أما اللمسة الإفريقية فستكون حاضرة في منصة أبي رقراق من خلال عازف الغيتار والموضب الغاني إيبو تايلور والفنانة المالية أومو سانغاري ومواطنها لاس مارفياس ديل والأنغام الأفرو بانك تشيغ (فرنسا)، والرابور ريليس (فرنسا)، والعازف على آلة الكورة سيدكي دياباتي (مالي)، وأوركسترا بولي ريتمو لكوتومو (بنين)، ورمز الأفرو بيت سان كوتي وإيجيبت 80 فيتشيورينغ ياسين بيي (نيجيريا/ الولايات المتحدة الأمريكية) وأيضا النجم الإيفواري تيكن جاه فاكولي.
وسيكون لعشاق الموسيقى العريقة بفضاء شالة مع برمجة خاصة تتمحور حول تيمة «من التار والسيتار إلى الغيتار» ستجمع البرمجة إبداعات من العالم بأسره، مستلهمة من أنغام الأوتار سواء من التار الإيراني أو السيتار لآسيا الوسطى والسيتار الهندي أو الغيتار اليوناني والإيطالي والإسبان منهمالفنان لريزا غورباني من إيران وباتريزيا لاكويدارا من إيطاليا وساهان بانيرجي من الهند والإسبانية ماريا براسارت وسيبيريد رايسادات من إيران) وكاترينا فوتيناكي وإيفا أتميزوتيلو من اليونان وصبري مصباح من تونس.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق