الأولى

الملك يتباحث مع ماكرون

أجرى مباحثات مطولة مع الرئيس الفرنسي سجلت تطابقا في وجهات النظر بخصوص بؤر التوتر

أجرى الملك مباحثات مطولة مع إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، عكست تطابقا واسعا في وجهات النظر بخصوص بؤر التوتر عبر العالم وفي مقدمتها ملف الصحراء، وذلك في استقبال خصص له، أول أمس (الثلاثاء)، في قصر الإيليزي.
وذكر بلاغ للديوان الملكي أن جلالته استقبل، بعد زوال أول أمس، من قبل رئيس الجمهورية، وأن المباحثات شملت الوضع في الشرق الأوسط وعدد من القضايا الإقليمية والدولية، مسجلين تطابقا واسعا لوجهات النظر بهذا الخصوص، إذ عبر قائدا البلدين عن ارتياحهما للمستوى الممتاز للعلاقات الثنائية بين المغرب وفرنسا، وأعربا عن إرادتهما في تعزيزها في كافة المجالات، سيما السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية.
وذكر البلاغ أن جلالة الملك جدد الدعوة لرئيس الجمهورية الفرنسية للقيام بزيارة دولة للمغرب، مسجلا أن غنى وتنوع وحيوية الشراكة الاستثنائية بين المغرب وفرنسا يعكس الأساس المتين لعلاقة إستراتيجية، مبنية على الثقة والاحترام المتبادل والتعاون المثمر بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين. 
وتزامن اللقاء مع تعبئة مغربية ضد التحركات الخطيرة لميليشيات “بوليساريو في” الصحراء، إذ جدد رؤساء مجالس جهوية وإقليمية بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، الاثنين الماضي بالعيون، التأكيد على التعبئة المتواصلة للسكان ومختلف مكونات المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية للتصدي لمناورات واستفزازات خصوم الوحدة الترابية للمملكة.
ياسين قطيب

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. من يحفر لنا حفرة نحفر له حفرا و البادئ أظلم نحن 38 مليون مقاتل من أجل صحرائنا هي لنا ولو كره المنافقون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض