fbpx
الرياضة

“الشركة” تغضب جمهور الوداد

مباراة “الراك” عرفت حضور 8 آلاف متفرج واحتجاجات على اللاعبين

هاجمت جماهير الوداد التي حضرت مباراة الراسينغ البيضاوي أول أمس (الاثنين)، والتي انتهت بفوز الأول بهدف لصفر لحساب الجولة 23 من البطولة، سعيد الناصري رئيس الفريق، بعد ساعات من إعلانه تأسيس شركة بناء على تقسيمات لأسهم، وصلت قيمتها إلى 250 مليون سنتيم.

وعاين “الصباح” هتافات لجماهير الوداد بملعب محمد الخامس، والتي لم يتجاوز عددها 8000 متفرج، على غرار “حذار الناصري” و”قسمتو التركة” و”بالروح والدم نفديك يا وداد”، وذلك للتعبير عن عدم رضاها.

واحتجت الجماهير الحمراء خلال المباراة على بعض اللاعبين الذين لم يقدموا المستوى المطلوب، مثل شيكاتارا الذي أشركه المدرب فوزي البنزرتي أساسيا، قبل أن يغيره في الشوط الثاني، فيما نال إسماعيل الحداد نصيبه من الانتقادات، قبل أن يستبدل في الشوط الثاني بمحمد أوناجم، العائد من الإصابة.

واقترب الوداد أكثر من الرتب الأولى بفوزه على “الراك”، إذ بات يحتل الرتبة السادسة ب33 نقطة، على بعد 11 نقطة من صاحب الرتبة الأولى اتحاد طنجة، فيما وضع الراك قدمه الأولى بالقسم الثاني، بعدما استقر رصيده من النقاط في 13.

وأعلن الوداد إنشاء شركة، وجاء في بلاغه أن الفريق “أنشأ شركة رياضية فرعا للجمعية، تمتلك فيه هذه الأخيرة الأغلبية الساحقة للأسهم (99,99٪)، فيما تم تخصيص أربعة أسهم من أصل مائة ألف سهم لأربعة مساهمين شخصيين، بالنظر لما يقتضيه قانون الشركات مجهولة الإسم”.
وأضاف البلاغ نفسه، أنه هذه الخطوة “تزكي إرادة الوداد في المضي قدما في مجال الاحتراف، وتمكين النادي من موارد جديدة وإمكانيات استثمار ترقى لمكانته الرياضية”.

وقالت الإدارة الحمراء إن النادي حافظ على هويته في تقسيم أسهم الشركة، بالحصول على 99 ألفا و996 سهما من أصل 100 ألف، “رغم أن قانون التربية البدنية ينص على تخصيص ثلث الحصة على الأقل للجمعية، وفتح باب الاكتتاب في وجه المستثمرين”.

العقيد درغام

البنزرتي: الحظ أدار لنا ظهره

عبر التونسي فوزي البنزرتي، مدرب الوداد الرياضي عن عدم رضاه بسبب كثرة إضاعة الفرص في المباريات الأخيرة للفريق الأحمر، آخرها أمام الراسينغ البيضاوي أول أمس (الاثنين).

وقال البنزرتي في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، إنه يعلم أن مستوى الفريق تراجع في المباريات الأخيرة، بل وعجز عن تسجيل أهداف كثيرة رغم الفرص التي أتيحت له، لكنه على ثقة أن الأمور ستعود إلى نصابها قريبا، وأن يسجل لاعبوه أهدافا أكثر.

وأضاف البنزرتي أن المدافعين هم من سجلوا للوداد في المباريات الأخيرة، بالنظر إلى طريقة لعب الفريق والتي يتحكم من خلالها على جل أطوار المباريات، فيما أدار الحظ ظهره للمهاجمين الذين قدموا ما عليهم.

وأصر البنزرتي أن فريقه سيسعى في المباريات المقبلة إلى حصد أكبر عدد من النقاط، بهدف الاقتراب أكثر من الرتب الأولى، من أجل المنافسة على اللقب أو ضمان رتبة مؤهلة إلى كأس قارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى