fbpx
حوادث

اعتقال رئيس جماعة بأزيلال

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ببني ملال بإيداع رئيس جماعة بأزيلال السجن، لتسببه في حادثة سير أول أمس (الأحد)، خلفت خسائر في ممتلكات تابعة لبلدية أزيلال، فضلا عن أضرار مادية في سيارة الدولة التي كان يمتطيها وقت وقوع الحادثة.
وفور علمها بوقوع الحادثة وسط المدينة، انتقلت عناصر الأمن الوطني إلى المكان، وعثرت على رئيس الجماعة في حالة سكر متقدمة، ليتم فتح تحقيق حول أسباب الحادثة مع إحصاء الخسائر التي تسببت فيها، قبل أن يتم نقل السيارة إلى المحجز البلدي وفق مسطرة قانونية.
ووضع رئيس الجماعة القروية بأمر من النيابة العامة تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل استكمال إجراءات التحقيق، ومتابعته وفق التهم الموجهة إليه من قبل النيابة العامة التي تنظر في ملفه المعروض عليها صباح أمس (الاثنين)، لتقرر في أمره ومتابعته في حالة سراح مؤقت أم تبقيه رهن الاعتقال الاحتياطي.
وأفادت مصادر مطلعة، أن رئيس الجماعة الموقوف كان يسوق سيارته صباح أول أمس (الأحد) بطريقة مثيرة وسط أزيلال، وتحديدا قرب إحدى المؤسسات التعليمية، وشوهدت سيارته تتمايل يمينا ويسارا بعد أن فقد السيطرة عليها، محدثة فزعا في نفوس السائقين الذين كانوا يتوقفون بسياراتهم جانب الطريق تفاديا للخطر، وفجأة انحرفت السيارة إلى حديقة جانبية واصطدمت بأشجارها التي خففت من سرعتها وتسببت في تعطيلها ملحقة بها خسائر مادية.
وأضافت مصادر متطابقة، أن السيارة التي كان يقودها رئيس الجماعة الموقوف تعود ملكيتها للجماعة التى يشرف على تسييرها، ويتعلق الأمر بجماعة تابعة ترابيا لإقليم أزيلال، ما أثار تساؤلات عريضة لدى المواطنين حول مدى مشروعية استغلاله سيارة تعود ملكيتها للدولة خارج أوقات العمل.
سعيد فالق (أزيلال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى