fbpx
الرياضة

خريبكة يحرم الحسنية من الصدارة

حرم أولمبيك خريبكة ضيفه حسنية أكادير من اعتلاء صدارة ترتيب البطولة، عندما فاز عليه بهدفين لواحد أول أمس (الأحد)، بملعب الفوسفاط بخريبكة ضمن الدورة 19،  وهو الفوز السادس لأصحاب الأرض.

وبكر زهير المترجي بهز شباك عبد الرحمان الحواصلي في الدقيقة الثانية، قبل أن يضاعف الحصة آدم النفاتي، من تمريرة للمترجي في الدقيقة 53، في حين قلص الفارق يوسف الكناوي بتسديدة ذكية، استقرت في مرمى الحارس حمزة معتمد في الدقيقة 69.

وقدم أنس عزيم مباراة محترمة في قلب دفاع أولمبيك خريبكة، خلفا ليوسف عكادي الذي غاب لجمعه أربع بطاقات صفراء.

ووقف عزيم سدا منيعا أمام بديع أووك وفوزي عبد الغني والبرازيلي كريستيانو ماركولينو سانتوس، وشكل ثنائيا مع السنغالي مام ساهر تيون.

وتلقى برنار سيموندي بعض الاحتجاجات، بعد تغيير الزامبي مالاما دوناشانو، وياسين العمريوي وزهير أوشن، وأدخل حمزة قلعي ومحمد عسكري، وياسين الكردي.

وتجاوب زهير المرتجي وآدم النفاتي، مع جماهير أولمبيك خريبكة، حيث قاما بنزع قميصيهما، ورميهما في اتجاه الجماهير، المحتفلة بالفوز، الذي رفع رصيد الفريق إلى 22 نقطة في الرتبة 12، في حين تراجع الحسنية إلى المركز الثالث، بمجموع 34 نقطة.

وتابع المواجهة 140 مناصرا من حسنية أكادير، أدوا ثمن التذكرة المحدد في ثلاثين درهما.

ونفى أحمد أيت علا، الكاتب العام لحسنية أكادير، أن يكون المكتب المسير قد خصص منحة اسثنائية إضافية للاعبين لتجاوز أولمبيك خريبكة.

وأضاف أيت علا في تصريح ل”الصباح”، أن مسيري الفريق لا يمارسون الضغط على اللاعبين، وعندما يفوزون تتم مكافأتهم وفق ما يستحقون.

وأكد برنار سيموندي، مدرب أولمبيك خريبكة، أن الفريق كان في أمس الحاجة للفوز على حسنية أكادير، وهو ما تحقق، رغم تلقي هدف مؤثر في ظرفية صعبة خلال الجولة الثانية.

وأضاف سيموندي أن الفوز السادس هذا الموسم سيفيد كثيرا لاعبي أولمبيك خريبكة ذهنيا، وسيمنحهم ثقة كبيرة لخوض باقي المباريات بمعنويات مرتفعة، لمواصلة الانتصارات التي تساهم في الخروج سريعا من مناطق الخطر.

وبرر سيموندي التغييرات التي قام بها في الجولة الثانية بأنه كان مرغما على تجريب كل الخيارات الممكنة للحفاظ على النتيجة، والضغط على المنافس، من خلال تمريرات عميقة أثمرت أربع محاولات للتسجيل، كما ساعدت على بناء دفاع متقدم للحد من خطورة المرتدات التي كان يقوم بها حسنية أكادير.

عبد العزيز خمال (خريبكة) 

غاموندي:  قدمنا هدايا لخريبكة

اشتكى ميغيل أنخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، الأخطاء الدفاعية التي رجحت كفة أولمبيك خريبكة، وساهمت في الهزيمة الثالثة لفريقه، رغم قيامه بثلاثة تغييرات في الجولة الثانية، للعودة على الأقل بالتعادل.

وأضاف غاموندي أنه سيبذل قصارى الجهود لتصحيح الأوضاع قبل مواجهة الرجاء.

وأضاف غاموندي أن حسنية أكادير كان يعرف أنه سيواجه خصما صعبا بميدانه، تحسن مستواه في الإياب، لذا طالب لاعبيه بالتركيز، وعدم ترك المساحات الفارغة، وعدم الوقوع في أخطاء دفاعية، وقال غاموندي “للأسف قدمنا هدايا لمهاجمي أولمبيك خريبكة، وغاب التموضع الجيد”.

ووجه غاموندي عتابا شديدا لمدافعي حسنية أكادير، عندما أكد بأنه غير مسموح لهم بمواصلة ارتكاب أخطاء في هذا المستوى.

وتحدث المدرب عن الغيابات  التي وصفها بالمؤثرة في مباراة صعبة، منها غياب سفيان بوفتيني وأيوب قاسمي وأمين الصادقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى