fbpx
حوادث

التخلي عن طفل يفضح خيانة

أحالت عناصر الدرك الملكي بمركز أولاد افرج، على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، الخميس الأخير، متزوجا وخليلته في حالة اعتقال. وجاء إيقافهما من قبل أفراد القوات المساعدة بعد محاولة المتهمة التخلي عن طفلها، الذي لا يتجاوز العام، بعدما رفض خليلها إتمام إجراءات الاعتراف به، وبعد ملاسنات داخل مقر القيادة، ما استدعى تدخل عناصر القوات المساعدة، واستقدامهما لمركز الدرك.

واسترسالا في البحث استمعت عناصر الدرك إلى الخليلة، فصرحت أنها سبق لها أن تزوجت وأنجبت طفلا، وطلقت في ما بعد ونظرا لظروفها المعيشية الصعبة، توجهت للعمل في مجال الفلاحة، وقرابة سنتين تعرفت على خليلها، الذي يتحدر من المناطق الشمالية، ونسجت معه علاقة غير شرعية كانا يعيشان من خلالها كالزوجين ، بعدما انتقلا للعديد من المناطق المغربية، للاشتغال في الفلاحة، وكانت آخرها منطقة تاوجطات، فأنجبت منه طفلها الذي يبلغ من العمر سنة بمستشفى مكناس، وأضافت أن خليلها قام بعد ولادتها للطفل بتحرير إقرار يعترف فيه أن المولود ابنه ومن صلبه، بعدما توجها سويا لمنطقة أولاد افرج من أجل العمل هناك قبل أن يتشاجرا خلال أكتوبر الماضي، فطردها خليلها خارج المنزل رفقة ابنها.

وصرحت الموقوفة أنه منذ تلك الفترة وهي تطالبه بإدراج ابنها بدفتر الحالة المدنية حيث رفض طلبها الأمر، ما دفعها للتوجه لمقر قيادة أولاد افرج، رفقة خليلها من أجل التوصل لحل، وهناك اعترفت أنها حاولت التخلي عن ابنها بمقر القيادة بعدما تمسك بالرفض، قبل إيقافها من قبل عناصر القوات المساعدة.

واستمعت عناصر الدرك الملكي إلى خليلها، وأكد صحة التصريحات التي أدلت بها خليلته وأبدى استعداده للقيام بجميع الإجراءات الخاصة بإدراج ابنه بدفتر الحالة المدنية، واعترف أنه متزوج حاليا من امرأة أخرى وله معها أربعة أبناء وأنها ما تزال على ذمته، وتقطن بدوار الغوازي قيادة العوامرة، وإثر هذه التصريحات أشعرت عناصر الدرك الملكي وكيل الملك بابتدائية الجديدة،بهاته المستجدات فأعطى تعليماته بوضع المتهم وخليلته، تحت تدابير الحراسة النظرية والاستماع إلى زوجته وبعد استدعائها وإشعارها بإيقاف زوجها وخليلته أكدت أنها ترغب في متابعة زوجها أمام العدالة من أجل الخيانة الزوجية وأكدت أنه غادر بيت الزوجية، ولا يهتم بأبنائه قرابة خمس سنوات، وبعد إتمام البحث أحيل الموقوفان على وكيل الملك وبعد استنطاقهما قرر متابعتهما في حالة اعتقال بالنسبة إلى الزوج بجنحة الخيانة الزوجية وخليلته بجنحة المشاركة في الخيانة الزوجية، وتعريض طفل للخطر.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى