fbpx
حوادث

محاولة اختطاف قاصر بالجديدة

أحالت فرقة الأخلاق العامة للشرطة القضائية على وكيل الملك بابتدائية الجديدة أخيرا، متهمين في قضية تتعلق باختطاف قاصر.
وجاء إيقافهما عندما أشعرت عناصر الشرطة بضرورة الانتقال إلى شارع جبران خليل جبران من أجل التدخل في شكاية تتعلق بالسرقة.
وبعد توجه عناصر الشرطة للدائرة الأمنية السادسة إلى مكان التدخل وضعت رهن إشارتها فتاة قاصر تبلغ من العمر 16 سنة وكذا المتهمين اللذين كانا على متن سيارة خفيفة، حيث أكد سائق السيارة أنهما كانا قادمين من الدار البيضاء ومتوجهين إلى الجديدة، وبمرورهما إلى أزمور صادفا الضحية القاصر في محطة الحافلات، وهناك استفسراها عن الطريق المؤدي إلى الجديدة، وبدعوى أنها هي الأخرى كانت تود القدوم إليها، رافقتهما على متن السيارة، بعدما أخذت مكانا لها في المقاعد الخلفية. وبعدما سلمها السائق هاتفه المحمول، طلبت منه الفتاة القاصر التوقف والسماح لها بالنزول، إلا أنه رفض ذلك بعدما أصر على متابعة السير، لكن القاصر قامت بتغيير مسار طريق السيارة عن طريق جذبها لمقودها فصعدت بهما السيارة إلى الطوار الأيمن، وأصيبت عجلتاها الأماميتان بأعطاب، ولاذت القاصر بالفرار متحوزة هاتف السائق.
وقام بتعقبها غير أنه لم يعثر بحوزتها على الهاتف المذكور، في حين أفادت القاصر أنها بعد ركوبها برفقتهما ووصولهم إلى المدارة المذكور، طلبت من سائق السيارة التوقف قصد فسح المجال لها بالنزول والمغادرة إلى منزلها، غير أنه رفض ذلك واستمر في السير، بعد أن أشعرها أنه سيأخذها معه إلى البيضاء، حينها أقدمت على تغيير اتجاه السيارة إلى الطوار بعدما جذبت مقودها. وبعد إجراء تفتيش دقيق للمتهمين تم العثور على ثلاث قطع صغيرة من مخدر الشيرا.
وبعد إتمام البحث أحيل المتهمان على الوكيل العام باستئنافية الجديدة وبعد استنطاقهما قرر إحالتهما على وكيلا لملك بابتدائية الجديدة للاختصاص. وبعد التحقيق معهما أمر بمتابعتهما في حالة اعتقال بجنحة هتك عرض قاصر ومحاولة ذلك واستهلاك المخدرات والسياقة تحت تأثير الكحول بالنسبة إلى السائق، ومتابعة مرافقه بجنحة المشاركة في هتك عرض قاصر والعنف.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى