fbpx
الرياضة

زلزال في طريقه إلى العصبة

تحركات للإطاحة بالناصري وحجوي مرشح لخلافته والجمع العام نهاية الموسم

يواجه سعيد الناصري، رئيس الوداد، خطر فقدان منصبه رئيسا للعصبة الاحترافية لكرة القدم، وتركه لحمزة حجوي، رئيس الفتح الرياضي، وعضو المكتب المديري للجامعة.

وكشفت مصادر مطلعة وجود تحركات لعقد جمع عام للعصبة الاحترافية، قبل نهاية الموسم الجاري أو مباشرة بعد نهايته، لانتخاب رئيس جديد يخلف سعيد الناصري، مفيدة أن حمزة حجوي هو المرشح الأبرز لخلافته.

ولم تشرح المصادر نفسها أسباب هذه التحركات، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن بعض ممثلي الأندية، الذين طرحت عليهم الفكرة، تفاجؤوا، ورفضوا القرار، سيما أنه لا يوجد مبرر له، بما أن العصبة لم تحصل بعد على صلاحياتها كاملة من الجامعة.

ولفت حمزة حجوي الانتباه إليه في أول مهمة له بعد انضمامه إلى المكتب المديري لجامعة كرة القدم، عندما أسندت إليه مهمة رئاسة اللجنة المنظمة لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين.

ويرأس حجوي، الإطار بصندوق الإيداع والتدبير، فرع كرة القدم بنادي الفتح الرياضي منذ أربع سنوات، خلفا لعلي الفاسي الفهري، وذلك بعدما انتدبه المكتب المديري للنادي الأم، والذي يرأسه منير الماجدي.

ويعاب على العصبة الاحترافية، التي يرأسها الناصري منذ تأسيسها قبل ثلاث سنوات، أنها لا تعقد اجتماعاتها بانتظام، ولا تمارس صلاحياتها المحددة في القانون الأساسي، إضافة إلى ارتكابها عدة أخطاء في البرمجة وعجزها عن إيجاد محتضنين للبطولة.

وينوب عبد الرحمان البكاوي، الكاتب العام للعصبة، عن باقي أعضاء مكتبها المديري في أداء مهامهم.

يذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستعقد جمعها العام في ماي المقبل، أي قبل نهائيات كأس العالم بروسيا، التي سيشارك فيها المنتخب الوطني.

وكان متوقعا أن يعقد الجمع العام بعد المونديال ليكون ضمن حصيلة الموسم الكروي، لكن الجامعة ارتأت العكس.

ويذكر أن جل الهيآت والمجموعات المشكلة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم توجد في وضعية غير قانونية لعدم عقد جموعها العامة (عصبة الهواة وهيأة المدربين والحكام والأطباء واللاعبين السابقين واللاعبين المحترفين)، شأنها شأن أغلب العصب الجهوية، وبعض أندية القسم الأول.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى