fbpx
الرياضة

متولي: مشاركتي ثانوية أمام تحقيق الفوز

مهاجم الرجاء رشح فريقه للفوز  وأكد أن فاخر لم يترك شيئا للصدفة

اعتبر محسن متولي، لاعب وسط ميدان الرجاء الرياضي، نفسه محظوظا لتزامن عودته إلى الميادين، بعد ستة أشهر من الإيقاف، بمباراة الديربي. وأوضح متولي في حوار قصير مع”الصباح الرياضي” أن الأمر سيكون أجمل لو اقترن بتسجيله هدفا في

مرمى الوداد يهدي به الفوز إلى جماهير الرجاء التي ساندته حسب رأيه في محنة الإيقاف، مستدركا أن مشاركته تظل ثانوية أمام تحقيق الفوز في الديربي التاسع بعد المائة. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف ترى مشاركتك في الديربي بعد ستة أشهر من الإيقاف؟
سيكون الأمر أجمل لو اقترنت مشاركتي هذه بتسجيل هدف في مرمى الوداد، أهدي به الفوز إلى جماهير الرجاء التي ساندتني في محنة الإيقاف.

هل تفضل المشاركة منذ بداية المباراة أو أثناءها؟
شخصيا أفضل المشاركة منذ البداية، لكي أدخل في أجواء المنافسة مع توالي الدقائق، لكن الكلمة الأولى والأخيرة تبقى لمحمد فاخر، خصوصا أن هناك العديد من اللاعبين جاهزون لخوض هذه المباراة، على كل حال مشاركتي من عدمها تظل ثانوية، أمام تحقيق الفوز، وإسعاد جماهير الرجاء.

غالبا ما يحسم العامل النفسي مباريات الديربي، هل الرجاء مستعد من هذا الجانب؟
لم يدع فاخر أي شيء للصدفة، ولم يترك أي جانب دون الاشتغال عليه، فبالإضافة إلى الإعداد البدني والتقني، حرص المدرب على إبعاد اللاعبين عن الضغط، سواء بمركب الوازيس، حيث خضنا التداريب بدون جمهور على امتداد الأسبوع، أو في المعسكر التدريبي بمركز “ويلنس”، هذا إضافة إلى أن لدينا لاعبين مجربين تعودوا على أجواء المباريات الكبيرة.

من ترشح للفوز؟
بطبيعة الحال الرجاء، الذي يمر من مرحلة انتعاشة بعد التعاقد مع الإطار الوطني محمد فاخر.

في الديربيات الأخيرة لم يرق أداء متولي إلى مستوى التطلعات، وقيل الشيء الكثير بشأن هذا الموضوع، هذا الموسم يتزامن الديربي مع عودتك إلى الميادين، بم تعد جماهير الرجاء؟
بغض النظر عن الظروف التي سأعود فيها إلى الميادين، ومدى اشتياقي للمشاركة لخوض المباريات، فالأكيد أن أي لاعب كيفما كان يتطلع إلى الظهور بمستوى لافت يرفع سومته في سوق اللاعبين، يمكن اعتباري محظوظا لأن عودتي تزامنت مع هذا العرس الرياضي، وهذه مناسبة لي لكي أؤكد لبعض المشككين أنني لم أفقد شيئا من إمكانياتي البدنية والتقنية.

أجرى الحوار: نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق