fbpx
الرياضة

عموتة: اللقب ثمرة جهود مضنية

اعتبر حسين عموتة، مدرب الفتح الرياضي، تتويج فريقه بلقب كأس العرش للمرة الخامسة في تاريخه، مستحقا وثمرة مجهودات مضنية لكافة مكونات الفريق. وأشاد عموتة بالمستوى الجيد الذي أبانه اللاعبون طيلة جولتي المباراة، مؤكدا أن التأهل إلى النهائي يعد في حد ذاته إنجازا كبيرا بالنسبة إلى الفريق.
وأضاف عموتة في ندوة صحافية في أعقاب المباراة، أن تركيز اللاعبين منصبا على كأس العرش لأهميته، في انتظار خوض نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” “أعتقد أن الفوز سيعطينا ثقة أكبر لتحقيق إنجاز قاري هو الأول من نوعه”.
وأثنى عموتة على أداء المغرب الفاسي، وقال بخصوصه إنه قدم عرضا جيدا يستحق التنويه، شأنه شأن مدربه رشيد الطاوسي، وتابع “إن بلوغ مدربين وطنيين نهائي الكأس يعد في حد ذاته أكبر ربح بالنسبة إلى الكرة الوطنية”.
وبينما كان عموتة يتلقى التهاني من مكونات الفريق وجماهيره، مبديا سعادة غامرة بعد التتويج، بدا رشيد الطاوسي متوترا بعد خسارة المغرب الفاسي، إلى حد رفضه الإدلاء بأي تصريح، قبل الندوة الصحافية.
وأكد الطاوسي، أن تضييع ضربة جزاء شكلت نقطة تحول في المباراة، خاصة أن الفتح الرياضي يتوفر على لاعبين ذوي تجربة قادرين على تغيير نتيجة المباراة في أية لحظة، خاصا بالذكر  بنشريفة ورشيد روكي.
وأوضح الطاوسي أن الفريقين قدما أداء جيدا والفرجة المطلوبة من خلال الأهداف المسجلة، أو التي كان بالإمكان احتسابها من طرف الحكم، مضيفا أن الفريق الفاسي حرم من هدف مشروع.
وأشاد الطاوسي بمستوى وأداء لاعبيه خاصة بعد إحراز الفتح الهدف الثاني “لم يكن فريقنا لقمة سائغة ونجح في فرض نظام لعبه، بيد أن الفتح نجح في الحفاظ على النتيجة المسجلة”.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق