fbpx
الرياضة

بنعلي يحرج الحسيمة

حضر التداريب رفقة مفوض قضائي والرئيس تبرأ منه

فوجئ الجمهور الذي تابع تداريب شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، عصر أول أمس (الاثنين) التي احتضنها ملعب ميمون العرصي، وأشرف عليها منير بوخيار وإدريس بولحجل، بوجود المدرب السابق للفريق خوان بيدرو بنعلي داخل رقعة الملعب رفقة مفوض قضائي.
وغادر بنعلي الفريق قبل أسبوع وودع لاعبيه بمستودع الملابس، معلنا رحيله، قبل أن يعود أول أمس (الاثنين )، مستعينا بمفوض قضائي.
وقال مصدر مطلع إن بنعلي أدلى بشهادة طبية لتبرير غيابه عن تداريب الفريق، كما استعان بمفوض قضائي لتأكيد حضوره، علما أنه غادر الفريق، بل وجه انتقادات للمكتب المسير، معتبرا الظروف التي كان يشتغل فيها غير ملائمة، وأن الانتدابات التي قام بها المكتب المسير في فترة الانتقالات الشتوية فاشلة، ما فجر أزمة بينه وبين الرئيس.
وأكد المصدر ذاته أن رئيس الفريق عبد الإله الحتاش تبرأ من بنعلي، مؤكدا أنه لم يعد مدربا للحسيمة، وأنه مستعد لمنحه جزءا من مستحقاته في حدود ما هو قانوني.
وأضاف الحتاش أن قرار الانفصال عن بنعلي لا رجعة فيه، مؤكدا أنه سيطعن في الشهادة الطبية التي أدلى بها المدرب ليبرر غيابه.
وأضاف المصدر ذاته أن الحتاش منع المدرب بنعلي من التحدث إلى اللاعبين أو الإشراف على الحصة التدريبية، مشيرا إلى أن المدرب الحالي للفريق هو إدريس بولحجل بمساعدة منير بوخيار.
وقال عبد الإله الحتاش إنه فضل التريث وعدم التسرع في اختيار بديل لبنعلي، إلى حين فسخ العقد الذي يربط الطرفين.
من جهته، أكد بنعلي ل”الصباح الرياضي ” أن الرئيس هو من طالبه بالرحيل، مبديا استعداده للانفصال عن الفريق شريطة منحه مستحقاته المالية.
واستغرب بنعلي استعانة الحتاش بمفوض قضائي لتسجيل غيابه عن التداريب في الوقت الذي كان موجودا معه بمقر النادي، مضيفا أنه مستعد لفسخ عقده شريطة حصوله على مستحقاته.
جمال الفكيكي ( الحسيمة )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى