fbpx
الرياضة

ماسكيرانو… الوداع الصعب

نجم برشلونة سيرحل إلى الصين بعد مسيرة حافلة بالألقاب انتهت بخلافات حادة

قرر الدولي الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، الرحيل عن برشلونة بعد مسيرة حافلة من الإنجازات والألقاب، انطلقت في 2010 حين قدم من ليفربول الإنجليزي، ليصبح رجل الدفاع الأول ببرشلونة. وقالت صحيفتا “آس” و”سبورت” الإسبانيتان، إن إدارة برشلونة
وافقت على رحيل الأرجنتيني هذا الأسبوع، قبل نهاية فترة الانتقالات الشتوية الحالية، إذ لم يرغب في الانتظار حتى الصيف المقبل.

إنجاز: العقيد درغام

أكدت المصادر نفسها، أن ماسكيرانو اتفق مع نادي هيبي فورتون الصيني، من أجل الانضمام إليه بداية فبراير المقبل، إذ سيستفيد نادي برشلونة من 10 ملايين أورو، فيما سيخصص لنجمه وداعا حافلا غدا (الخميس)، حين يستقبل برشلونة نادي إسبانيول، لحساب إياب ربع نهاية كأس ملك إسبانيا.
وتحدثت الصحافة الإسبانية والأرجنتينية كثيرا عن موضوع رحيل ماسكيرانو، إذ اعتبرته مفاجأة كبيرة بحكم رغبة اللاعب في البقاء، لكن سوء العلاقة مع إدارة “البارصا” عجل برحيله.
وقالت المصادر نفسها، إن السبب الرئيسي في رحيل ماسكيرانو هي إدارة برشلونة، التي تريد تسريح اللاعب الذي لم يعد أساسيا، وتعويضه بمدافعين شباب، يمكنهم اللعب لوقت طويل مع برشلونة.
ولم تشفع لماسكيرانو صداقته بنجم برشلونة الأول ليونيل ميسي، للبقاء بالنادي الكاتالوني والاعتزال به، إذ أخبرته إدارة “البارصا” بضرورة البحث عن ناد آخر في أقرب وقت.
الانتقال المستحيل تحول إلى حلم

لم يكن انتقال ماسكيرانو إلى برشلونة في 2010 سهلا، إذ حاول إقناع مسؤولي ليفربول بالرحيل عن النادي، بعدما عانى مشاكل عائلية بالمدينة، وصلت إلى حد الغياب عن بعض الحصص التدريبية ل”الريدز”.
ورغم محاولات الإبقاء عليه بليفربول، لم يتمكن مسؤولو النادي الإنجليزي من تجاوز المشاكل العائلية للاعب، والتي كانت ستعصف بحياته الشخصية ومسيرته، ليوقع لبرشلونة في 30 غشت بقيمة ناهزت 20 مليون أورو.
وبدأت مسيرة ماسكيرانو ببرشلونة وسط ميدان دفاعيا، قبل أن يصبح رجل الدفاع الأول رفقة جيرار بيكي، ويساهم بشكل كبير في تحقيق برشلونة لألقاب كثيرة منذ 2010، على غرار عصبة الأبطال الأوربية والدوري الإسباني والسوبر الإسباني والسوبر الأوربي وكأس ملك إسبانيا وكأس العالم للأندية.
ومن المقرر أن يشهد ملعب “كامب نو” ببرشلونة غدا (الخميس)، وداعا حارا للاعب الأرجنتيني، بعد مسيرة حافلة رفقة “البلوغرانا”.
مسيرة حافلة بالإنجازات

بدأ ماسكيرانو مسيرته الاحترافية في ريفر بلايت، ليخطف الأنظار من 2003 إلى 2005، قبل أن يوقع لنادي كورينتيانس البرازيلي، الذي كان آنذاك من أقوى الفرق اللاتينية.
ورغم قيمة النادي لم يتمكن ماسكيرانو من التأقلم مع الأجواء، ليقرر الرحيل في 2006 إلى ويست هام الإنجليزي، إذ سيكتشف لأول مرة أوربا والدوري الإنجليزي، ويقدم مستوى رائعا، جعله محط أنظار فرق كبيرة هناك مثل مانشستر يونايتد وتشيلسي، لكنه فضل ليفربول، الذي انتقل إليه في 2007، ليقضي معه ثلاث سنوات رائعة.
ولعب ماسكيرانو مع ليفربول جل المباريات، وكان من أبرز لاعبي وسط الميدان الدفاعي بأوربا، وهو ما فتح المجال أمامه للانتقال إلى فرق أخرى، كانت تصارع عليه بقوة، مثل ريال مدريد وبرشلونة وبايرن ميونيخ.
وقبل انتقاله إلى برشلونة، صنع ماسكيرانو لنفسه اسما قويا في أمريكا اللاتينية وإنجلترا، إذ فاز بألقاب عديدة مثل بطولة الأرجنتين مع ريفر بلايت وبطولة البرازيل مع كورينتيانس ولعب نهائي عصبة الأبطال الأوربية مع ليفربول، فيما اعتبر من أفضل الأرجنتينيين بالعالم.
الحظ يدير ظهره مع المنتخب

لعب ماسكيرانو، أول مباراة له مع منتخب الأرجنتين، في 2003، قبل أن يثبت نفسه أمام الكبار في السنوات التالية، إذ لعب في المجموع 123 مباراة، سجل خلالها 3 أهداف فقط.
وفي مجمل مسيرته مع الأرجنتين، عجز ماسكيرانو وزملاؤه التتويج بلقب قاري أو عالمي، رغم وصوله إلى المباراة النهائية أكثر من مرة، إذ لعب نهائي “كوبا أمريكا” 4 مرات في 2004 و2007 و2015 و2016، فيما انهزم أمام ألمانيا في المباراة النهائية لكأس العالم 2014 بأرض البرازيل.
ويعتبر الفوز بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية 2004 و2008، التتويج الوحيد لماسكيرانو رفقة الأرجنتين.
وسيحاول ماسكيرانو، الذي حمل شارة العمادة قبل سنوات بالأرجنتين، تحقيق نتيجة أفضل في كأس العالم روسيا 2018، الصيف المقبل، رغم تأهله الصعب.

فقدت الاحترام ببرشلونة
قال الأرجنتيني إنه يريد اللعب في ناد يمنح أهمية لعمله ويثق فيه

قال خافيير ماسكيرانو، لاعب برشلونة، إنه فقد الاحترام ببرشلونة، وإنه لم يعد اللاعب الأساسي الذي يعول عليه النادي في المباريات الهامة، ما جعله يقرر الرحيل في أقرب وقت.
وأضاف ماسكيرانو في تصريح لصحيفة “تيس سبورت” الأرجنتينية، أنه اتفق مع إدارة برشلونة على كل شيء، وأنه قرر الرحيل في الشتاء إلى ناد آخر لم يذكره بالاسم، مبرزا أنه لن يلوم أحدا على رحيله عن “البارصا”.
وأوضح ماسكيرانو “فقدت الكثير من الأهمية ببرشلونة ولا يمكنني الاستمرار هنا. علي التفكير في مستقبلي والبحث عن فريق يخول لي اللعب باستمرار. أمضيت لحظات رائعة هنا، لكن الوقت حان للرحيل”.
وأضاف “فكرت في ضرورة البحث عن ناد آخر يمكنني الشعور معه بالأهمية أثناء عملي، وتسطير أهداف أخرى مع لاعبين جدد. تحدثت طويلا مع إدارة برشلونة حول هذا الموضوع، ووصلنا إلى اتفاق بضرورة رحيلي في الشتاء. أريد ناديا يهتم لأمري ويثق في”.
وقالت وسائل الإعلام الأرجنتينية، إن فرقا كثيرة بأوربا طلبت التعاقد مع ماسكيرانو، لكن برشلونة رفض بيعه لناد آخر منافس، ولهذا فرض عليه الانتقال إلى ناد بقارة أخرى.
ومن بين الفرق التي اهتمت بضم ماسكيرانو، هناك ميلان وجوفنتوس الإيطاليان، وأرسنال الإنجليزي.
في سطور
< الاسم الكامل: خافيير أليخاندرو ماسكيرانو
< تاريخ ومكان الميلاد: 8 يونيو 1984 بسان لورينزو
< طوله: 177 سنتمترا
< مركزه: مدافع
<تلقى تكوينه في ريفر بلايت الأرجنتيني

الفرق التي لعب لها:
< ريفر بلايت الأرجنتيني
< كورينتيانس البرازيلي
< ويست هام وليفربول الإنجليزيان
< لعب لبرشلونة منذ غشت 2010
< لعب 123 مباراة دولية مع منتخب الأرجنتين
< لعب 570 مباراة طيلة مسيرته

ألقابه:
< الدوري الأرجنتيني
< الدوري البرازيلي
< الدوري الإسباني
< كأس ملك إسبانيا
< السوبر الإسباني
< عصبة الأبطال الأوربية
< كأس العالم للأندية
< السوبر الأوربي
< الميدالية الأولمبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى