fbpx
الرياضة

التشرد يهدد لاعبي الرجاء

بنحليب يفجر فضيحة اجتماعية و”فيفا” يجهز لضربة قاضية
فجر محمود بنحليب، لاعب الرجاء الرياضي، فضيحة مدوية، عندما قرر الإفصاح عن حالته الاجتماعية الصعبة أمام ملايين الرجاويين، في صفحة أنصار الفريق على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
وقال بنحليب إنه يعاني غياب أبسط ظروف العيش، بل لم يجد حتى ما يأكله ويعيل به عائلته، في وقت لم يتمكن من إيجاد مال كاف لحضور حصة تدريبية، لعدم توصله بمستحقاته المالية، المتعلقة بثلاثة أشهر و12منحة، علما أنه ساهم أخيرا في فوز الفريق الأخضر بلقب كأس العرش على حساب الدفاع الجديدي.
واعترف بنحليب، الذي يعتبر من بين اللاعبين المهمين بالرجاء، بأنه حاول إيجاد حلول مع المكتب المسير الحالي للفريق، بقيادة سعيد حسبان، لكن كل محاولاته باءت بالفشل.
ولم يتوصل لاعبو الرجاء برواتبهم وعدد من منح المباريات، ما أثر بشكل كبير عليهم اجتماعيا.
وأكد مصدر مطلع، أن الرئيس الحالي، يحاول إيجاد موارد مالية إضافية، من أجل منح لاعبيه مستحقاتهم العالقة في أقرب وقت ممكن.
ويأتي هذا المستجد، في وقت يدخل الرجاء أسبوعا حاسما في مستقبله، إذ ستنتهي مهلة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” نهاية يناير الجاري، من أجل تأدية 800 مليون سنتيم من أصل مليار و 400 مليون، من مستحقات لاعبين أجانب سابقين للفريق، فضلوا رفع شكاوى إلى “فيفا”، لعدم توصلهم بمستحقاتهم.
ويخشى الرجاء أن تطوله عقوبات من قبل الاتحاد الدولي بداية فبراير المقبل، على غرار خصم نقاط من رصيده، أو إنزاله إلى القسم الثاني.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى