fbpx
الرياضة

ترامب يخدم الملف المغربي

أصر على بناء الجدار العازل مع المكسيك رغم تهديداتها بالانسحاب

وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ملف بلاده المشترك مع المكسيك وكندا لتنظيم كأس العالم 2026 في وضع سيئ أمام الملف المغربي، بعدما بات مصرا على بناء جدار عازل بين أمريكا والمكسيك في الأشهر القليلة المقبلة، رغم تهديدات المكسيك بالانسحاب من الملف المونديالي في حال تنفيذ وعيده الانتخابي.
وقالت الصحافة الأمريكية، إنه رغم الضغوطات الكبيرة التي مورست على ترامب والاتحاد الأمريكي لكرة القدم، من قبل اتحاد الكونكاكاف للعبة، لتفادي نسف الملف المونديالي المشترك، لكن ترامب بدا عازما على تجاهل مونديال 2026، وتنفيذ وعيده الانتخابي في أقرب وقت، ما يعني منح المغرب شرف تنظيم كأس العالم على طبق من ذهب، بما أنه سيصبح المرشح الوحيد لاحتضان الحدث العالمي.
وقالت المصادر نفسها، إن إصرار ترامب على بناء الجدار مع المكسيك، سيفقد الملف الأمريكي لاحتضان مونديال 2026 مصداقيته، وسيضعفه أمام الملف المغربي، الذي اكتسب قوة إضافية، بعدما استعانت الجامعة الملكية لكرة القدم بمكتب تواصل وتسويق بريطاني معروف، للترويج له عالميا.
وأضافت أن المكسيك لن تتردد في الانسحاب من ملف المونديال المقدم مع أمريكا وكندا، إذا أصر ترامب على بناء الجدار، والتي تصفه ب”العنصري”، علما أن الرئيس الأمريكي قد وعد الأمريكيين بذلك في حملته الانتخابية، وهو ما سيدفعه إلى تجاهل تنظيم بلاده لمونديال 2026.
وتنضاف قضية الجدار العازل بين أمريكا والمكسيك، إلى قضية “قانون الهجرة” الجديد الذي يحاول ترامب تمريره بداية 2018، والذي أثار جدلا كبيرا في العالم بأسره، وهو ما سيعتبر ضربة قاضية لملف أمريكا لاحتضان المنافسة العالمية صيف 2026.
وكان اتحاد الكونكاكاف تبنى فكرة تقديم ملف أمريكي كندي مكسيكي مشترك إلى الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، لتنظيم مونديال 2026، إذ تم الاتفاق على كل الحيثيات، بل بات الملف الأوفر حظا بما تتوفر عليه البلدان الثلاثة من إمكانيات لوجيستيكية وفنية ومالية هائلة، لكن قرارات ترامب الأخيرة تسير نحو نسفه، قبل الإعلان المرتقب عن منظم الحدث في يونيو المقبل، قبل يوم من افتتاح كأس العالم روسيا 2018 بموسكو.
واعتبر شون سباير، المتحدث باسم البيت الأبيض السابق، أن بناء جدار مع المكسيك “أكثر من وعد انتخابي بالنسبة إلى ترامب، بل هو خطوة أولية فقط لتأمين حدود أمريكا الجنوبية مع هذا البلد”.
ومن المقرر أن يتخذ الاتحاد الدولي موقفا في هذا الشأن إذا مضى ترامب في قراره، بعدما حذر الرئيس الأمريكي في وقت سابق، بسبب سياسته الجديدة للهجرة، والتي تهدد تنظيم بلاده لمونديال 2026.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى