fbpx
الرياضة

السودان مهدد بمغادرة “الشان”

رئيس الاتحاد السوداني يؤكد سلامة مشاركة اللاعب أمام غينيا
بات المنتخب المحلي السوداني مهددا بالخروج من بطولة كأس أمم إفريقيا للمحليين «الشان»، بسبب إشراكه لاعبا في مباراتي غينيا وموريتانيا، وقع عقدا احترافيا مع فريق ليبي.
وحسب معلومات «الصباح الرياضي» فإن الأمر يتعلق بالصاوي السماني الشيخ، الذي وقع عقد احترافيا مع الاتحاد الليبي إبان إقامة المنافسة.
واعترض غينيا على مشاركته، معتبرا إشراكه في مباراة الأربعاء الماضي غير قانوني، حسب نصوص القوانين داخل المنظمة للمنافسة.
وتأهل السودان رفقة المنتخب الوطني إلى الدور الثاني (ربع النهائي)، بعد الفوز على التوالي في مباريات الجولة الثانية على حساب المنتخبين الموريتاني والغيني، في المباراتين اللتين احتضنهما ملعب محمد الخامس الأربعاء الماضي لحساب المجموعة.
وفي حال ثبوت توقيع الصاوي عقدا احترافيا، باعتبار أن البطولة تخص اللاعبين المحليين فقط، فإن السودان سيخرج من المنافسة، وسيعوضه المنتخب الغيني، المطالب بتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة الأخيرة التي ستجمعه بالمنتخب الموريتاني.
من جهته، أكد كمال شداد، رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم والمشرف العام على المنتخبات، أن موقف السماني الصاوي سليم، لأن المباراة جرت في 14 يناير الجاري، وحينها كانت بطاقة اللاعب الدولية لدى الاتحاد السوداني لكرة القدم.
وأضاف شداد أن البطاقة الدولية تم تحويلها إلى الاتحاد الليبي في اليوم الموالي، وهو اليوم الأخير لاعتماد اللاعبين بالكشف الإفريقي، وأبان أن تأخر إرسال البطاقة عن ذلك التاريخ، كان سيكلف فريق اللاعب غرامة مالية، علاوة على حرمانه من مشاركته في الدور الأول من المنافسة القارية، لذا تم تحوـــيل البطاقة حتى لا يتضرر النادي واللاعب.
وزاد شداد “أخطرنا قيادة بعثة المنتخب في تونس بالإجراء حتى يتم سحب اللاعب من مواجهة موريتانيا في 17 يناير الجاري، لذلك فمواجهة اللاعب سليمة أمام غينيا».
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى