fbpx
ملف الصباح

مشاهير خاضوا تجربة التجميل

الغفولي ولمجرد وموس وإيدار خضعوا لمشرط الجراح

الوصول إلى أعلى رتب الشهرة والنجاح، بالنسبة إلى المشاهير المغاربة، قد لا يتطلب، البحث عن أعمال فنية مميزة، فقط، ونهج أسلوب جديد للترويج، إنما أيضا التفكير في مجموعة من النقط أهمها المظهر الخارجي، سيما أن الفن،  صار يعتمد أيضا على جمال الصورة.
والأكثر من ذلك، فالأمر لم يعد مقتصرا على الفنانات، إنما وصل إلى عالم المشاهير الرجال، الذين أضحوا ينتظرون دورهم، في مصحات التجميل، لتغيير إطلالتهم وشكلهم الخارجي، ليصيروا أجمل، أو لإخفاء آثار التقدم في العمر.
 في المغرب، وخلال السنوات الماضية، صارت عمليات التجميل اختيار الكثير من المشاهير الرجال، وهو الأمر الذي يؤكده اختصاصيو التجميل، ويقف عليه الجمهور أيضا. فبعدما يظهر فنان بشعر خفيف ومتساقط، يطل على الجمهور  بعد أسابيع قليلة، بشعر كثيف ووجه مشدود، وفي بعض الأحيان بجسم متناسق ونحيف، بعد التخلص من الوزن الزائد.

حاتم إيدار (أرشيف)
ومن بين المشاهير الرجال المغاربة، الذين اختاروا الاستعانة بخدمات اختصاصي التجميل، المغني زكرياء الغفولي، ففي الوقت الذي اعتاد الجمهور أن يراه بوزن زائد، بسبب السمنة التي كان يعانيها، تغير الوضع وأطل عليه في أحد «الفيديو كليبات» التي طرحها بـ»ستايل» مختلف، وبجسم متناسق، وذلك بعدما أجرى عملية تصغير المعدة، وهي العملية التي لابد أن تليها عملية الشفط للتخلص من الترهلات. لا ينفي الغفولي أنه قصد عيادة التجميل، وأكد ذلك في أكثر من مناسبة، سيما أن شكله تغير بشكل جذري، في المقابل يشدد على أن الهدف من إجراء العملية لم يكن التجميل، إنما للحفاظ على صحته، سيما أن السمنة غالبا ما تكون السبب في الإصابة بمجموعة من الأمراض الخطيرة.
وإذا كان الغفولي  يعترف بإجراء أكثر من عملية جراحية على يد اختصاصي في عمليات التجميل، نجد أن الكثير من المشاهير يتحاشون الحديث عن ذلك،  ويرفضون التطرق إلى الموضوع، منهم  المغني المغربي سعد لمجرد، والذي قام بعملية زراعة الشعر، بعدما بدأ بالتساقط بشكل كبير. ففي بدايات سعد الفنية، كان يظهر جليا أن شعره  خفيف، إلا أنه  بعد سنوات قليلة، تغير شكل شعره  وصار كثيفا. وهو الشيء ذاته الذي قام به المغني موس ماهر، إذ اضطر بدوره إلى زراعة الشعر، في إطار سعي الفنان إلى الاهتمام بمظهره الخارجي، بالإضافة إلى إجراء عملية أخرى، ويتعلق الأمر بعملية تجميل الأسنان.
فإذا عدنا إلى صور موس القديمة، سيتأكد للجميع  أن المغني، غير  شكله بإجراء بعض العمليات التجميلية. وتضم لائحة المشاهير الرجال الذين طرقوا باب مصحات التجميل، طارق برداد، عضو مجموعة «فايف ستار»، الذي قام بدوره  بعملية زراعة الشعر، بالإضافة إلى حاتم إيدار وأسماء أخرى، اختارت عمليات شد الوجه، لتظهر أصغر سنا.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى