fbpx
حوادث

إيقاف سبعة مهاجرين أفارقة بشاطئ طنجة

كانوا على متن مركب مطاطي يحاولون الإبحار سرا إلى الشواطئ الجنوبية الإسبانية

أوقفت وحدات من البحرية الملكية، في الآونة الأخيرة، سبعة مهاجرين أفارقة يتحدرون من دول جنوب الصحراء،
كانوا على متن مركب مطاطي من نوع «زودياك»، وهم يحاولون الإبحار سرا نحو الشواطئ الجنوبية الإسبانية.

ذكرت مصادر من القيادة الجهوية للدرك الملكي في طنجة، أن الزورق المطاطي، الذي كان مجهزا بمحرك من نوع «ياماها» قوته تفوق 60 حصانا، رصدته دورية للحراسة الليلية حوالي الساعة الرابعة فجرا، حينما كانت الدورية البحرية تقوم بعملية تمشيط روتينية بعرض سواحل الأبيض المتوسط، فسارعت إلى توقيفه وهو على بعد حوالي 3 أميال بحرية من السواحل المغربية شرق مدينة طنجة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن عملية إيقاف هؤلاء المرشحين، ستة منهم يتحدرون من دولة مالي وواحد يحمل الجنسية السنغالية، تمت في ظروف عادية ودون أي مقاومة أو إصابات، إذ قدمت لهم جميعا كل المساعدات والعلاجات الضرورية قبل أن تفتح معهم الجهات المختصة تحقيقا في الموضوع لمعرفة الجهات التي وقفت وراء هذه المحاولة الفاشلة.
وحسب معلومات حصلت عليها «الصباح»، فإن التحريات الأولية وكل المعطيات التي تم تجميعها بناء على تصريحات قدمها الموقوفون أثناء التحقيق معهم، تؤكد أن هذه العملية نظمت من قبل شبكة دولية متخصصة في مجال الهجرة السرية، قامت باستقطاب هؤلاء الأفارقة وأوهمتهم بقدرتها على إيصالهم إلى الضفة الشمالية لحوض المتوسط مقابل مبالغ مالية متفاوتة، غالبا تتراوح ما بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف درهم للفرد الواحد.
ومن المنتظر أن يحال كل الموقوفين على مديرية الاستعلامات العامة ومراقبة الحدود، لتعميق البحث معهم واستكمال الإجراءات القانونية لترحيلهم صوب الحدود الشرقية بين المغرب الجزائر، التي تعتبر المنفذ الوحيد الذي يستخدمه أغلبية المهاجرين الأفارقة للتسلل إلى التراب المغربي.
وسبق للسلطات الأمنية بمدينة طنجة، أن أوقفت خلال الشهور الماضية، أعدادا كبيرة من الأفارقة المنحدرين من دول الساحل وجنوب الصحراء، الذين ضبطوا وهم يحاولون الهجرة بشكل غير شرعي إلى الضفة الشمالية لمضيق جبل طارق، كانت آخرها يوم 19 دجنبر الماضي، حين أوقفت فرقة محاربة الهجرة السرية التابعة للشرطة القضائية للأمن الولائي بطنجة، ستة مهاجرين سريين بمنطقة «أحمار»، بعد أن حاصرتهم وهم يتأهبون لمغامرة العبور نحو الضفة الأخرى، وبحوزتهم زورق مطاطي ومحرك ذو قدرة حصانية مهمة وعدة أدوات لوجستيكية للإبحار (صدريات الإنقاذ وبنزين وأفرشة وعدد من الهواتف المحمولة).

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق