fbpx
حوادث

تأجيل محاكمة صاحب مطعم بالبيضاء تسبب في وفاة

تسمم غذائي أدى إلى وفاتها وأم الضحية تستغرب استمرار فتح المحل

أجلت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، الأسبوع الماضي، النظر في الملف الذي يتابع فيه صاحب مطعم للسمك بالدار البيضاء
تسبب في وفاة امرأة، إثر إصابتها بتسمم غذائي جراء تناول وجبة عشاء فيه، إلى منتصف الشهر الجاري.

استغربت ليلى وليف، والدة سحر الفطيري، التي لقيت مصرعها إثر تناولها وجبة سمك بأحد مطاعم حي الألفة بالبيضاء نهاية شهر غشت الماضي، استمرار المطعم المذكور في فتح أبوابه، في الوقت الذي خلف موت ابنتها تيتم ثلاثة أطفال لا يتجاوز عمر أكبرهم أربع سنوات.
وقالت والدة الضحية، في تصريح ل»الصباح»، إن صاحب مطعم السمك (ع. ب.) «مازال حرا طليقا، وإن مطعمه الذي تسبب في موت ابنتي مازال فاتحا أبوابه». وكشفت وليف أن صاحب المحل أغلقه لفترة محدودة بعد الواقعة، لكنه ما لبث أن استأنف نشاطه بعد مرور أسبوع واحد، إذ قام بإعادة صباغة واجهة المحل «للتمويه على ما وقع».
وأوضحت أن استمرار فتح المطعم أبوابه «يُقلب على الأسرة مواجع فراق ابنتها»، بسبب «تسمم غذائي»، خلف صدمة نفسية قوية لدى زوجها، علاوة على وقعه البليغ على نفسية أطفالها الثلاثة، بينهم طفلة لم يتجاوز عمرها العام الأول.
وجدير بالإشارة إلى أن تفاصيل الواقعة ترجع إلى يوم 27 غشت الماضي، إذ تناول أفراد أسرة الضحية وهم والداها وزوجها وأبناؤها الثلاثة وجبة عشاء تتكون من السمك بالمحل المذكور.
وأكدت شكاية تقدم بها محامي أسرة الضحية إلى قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أن المتضررين، وضمنهم الضحية، «تعرضوا لتسمم حاد في الأمعاء أفضى إلى وفاة الضحية سحر الفطيري بعد تناول تلك الوجبة».
وذكرت الشكاية، استنادا إلى تقرير الطب الشرعي، أن عملية التشريح أظهرت أن «سحر توفيت نتيجة تناولها لسمك يحتوي موادا سامة، مبرزة أن باقي أفراد العائلة «عانوا كذلك من تسمم حاد على مستوى الأمعاء، تؤكده الشهادات الطبية المدلى بها، والتي تفيد الأعراض والآلام التي خلفها تناول وجبة السمك التي تم اقتناؤها من محل (ع. ب.)».
وكان محامي المطالبين بالحق المدني طالب ب»متابعة الظنين من أجل الأفعال المنسوبة إليه وفق ملتمسات النيابة العامة.

محمد أرحمني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى