fbpx
مجتمع

تـفـعـيـل مـضـامـيـن الـحـوار الاجـتـمـاعـي بـالـصـحـة

شغيلة القطاع استفادت من الزيادة المتعلقة بالتعويض عن الأخطاء المهنية وعن الحراسة والخدمة الإلزامية

قالت أربع نقابات أكثر تمثيلية في قطاع الصحة، إنه تم توقيع على الدفعة الأولى من النصوص القانونية لاتفاق الحوار الاجتماعي لقطاع الصحة ليوم 5 يوليوز الماضي.
وأضافت النقابات الأربع في بيان مشترك توصلت «الصباح» بنسخة منه، أن وزير المالية المنتهية صلاحيته، وقع، أخيرا، على عدة نصوص تطبيقية لمضامين الحوار الاجتماعي والمتعلقة بالزيادة في التعويض عن الأخطار المهنية لفائدة أغلب فئات العاملة في قطاع الصحة، وذلك بأثر رجعي ابتداء من فاتح يوليوز الماضي.
ونظرا لطبيعة الأعمال التي تقوم بها بعض فئات موظفي وأعوان وزارة الصحة، ولاحتمال تعرض افرادها لأخطار مهنية أثناء مزاولتهم لمهامهم، ولتعويضهم ولو معنويا عن هذه الأخطار، تم الاتفاق على التعويض عن الأخطار المهنية، وذلك بزيادة مبلغ 400 درهم لفائدة الممرضين ومابين 150 درهما لفائدة  المرتبين في السلم 5، و 200 درهم بالنسبة إلى السلالم ما بين 6 و9، و250 درهما لفائدة السلم 10 وما فوق.
وحسب بيان النقابات المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تم التوقيع أيضا على مضامين الحوار المتعلقة بالزيادة في التعويض عن التخصص لفائدة هيأة الأطباء، والحراسة والخدمة الإلزامية بنسبة 50 في المائة لفائدة الممرضين والأطباء المقيمين والجامعيين بأثر رجعي من فاتح يوليوز الماضي..
كما تم التعويض عن المداومة لفائدة بعض الفئات غير المعنية بنظام الحراسة، وتحديد اختصاصات وتنظيم المصالح اللا ممركزة بوزارة الصحة.
الاتفاق نص أيضا على إحداث تعويض عن المسؤولية لفائدة الأطباء والممرضين رؤساء المراكز الصحية والمستوصفات القروية ابتداء من فاتح يناير الجاري، بالإضافة إلى استفادة الممرضين خريجي مدارس تكوين الأطر من أقديمية اعتبارية مدتها سنتان تحتسب في الترقية، وزيادة في التعويض الممنوح للداخليين والمقيمين بالمراكز الاستشفائية الجامعية.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى