fbpx
الأولى

رجل أمن بسلا يطلق النار على شخص تشاجر معه

قدم نفسه مباشرة بعد الحادث والنيابة العامة وضعته رهن الحراسة النظرية

أمر الوكيل العام للملك لدى ملحقة محكمة الاستئناف بسلا، في وقت متأخر من مساء أول أمس (الأربعاء) بوضع رجل أمن من المنطقة الأمنية الثانية بالرباط رهن الحراسة النظرية، وإحالته على الشرطة القضائية لإجراء بحث معه، بعد استعماله سلاحه الناري في شجار مع أحد الأشخاص. كما عممت المديرية العامة للأمن الوطني مذكرة بحث واعتقال في  حق عدد من الأشخاص تبين أن لهم علاقة بالواقعة.
كما أمرت النيابة العامة بوضع مراقبة مشددة على الشخص المصاب، الذي يتلقى الإسعافات الأولية بإحدى المصحات الاستشفائية بالمدينة، في انتظار الاستماع إليه، واتخاذ القرار المناسب بعد تماثله للشفاء.
وعلم من مصادر موثوقة أن رجل الأمن المشار إليه، الذي يشتغل بالرباط، ويقطن بسلا، توجه، مباشرة بعد عودته من العمل، إلى أحد المتاجر لاقتناء علبة سجائر ب “حي شماعو”، وأثناء ذلك التقى بشخص كانت له مع خلافات سابقة، وبمجرد ما رأى الأخير رجل الأمن، حتى دخل معه في نقاش.
واستنادا إلى المعلومات المتوفرة، كان الشخص الذي تعرض للإصابة، في حالة سكر مفرطة، وشرع يستفز رجل الأمن بعبارات نابية ومشينة، فشعر الشرطي بغضب كبير، وتشاجر معه.
ورغم تدخل عدد من المواطنين لفض الشجار بينهما حتى لا يتطور إلى ما لا يحمد عقباه، فإن المخمور استمر في استفزاز الشرطي، محاولا النيل منه.
وحسب المصادر ذاتها، تدخل عدد من رفاق المخمور، وهاجموا رجل الأمن، وبعد أن تصدى لهم، اضطروا إلى رشقه بالحجارة، وعندما شعر بحجم الخطر الذي يتهدده، أخرج سلاحه الناري، وأطلق النار على الشخص الأول الذي كان يتشاجر معه وأصابه برصاصتين في الفخذ، فيما لاذ الآخرون بالفرار.
ومباشرة بعد الحادث، حلت مختلف الأجهزة الأمنية والاستخباراتية بالمكان، وباشرت تحريات وأبحاثا ميدانية لمعرفة ملابسات الواقعة، كما استمعت عناصر أمنية إلى صاحب المتجر وعدد من المواطنين الذين حضروا الشجار. وبعد ذلك انتقلت الشرطة القضائية إلى المستشفى، وأنجزت محضر استماع إلى المصاب.
وحسب مصادر موثوقة، بمجرد ما أطلق الشرطي النار على خصمه، وإدراكه لخطورة فعله، خصوصا أن الأمر يتعلق بنزاع شخصي محض، وليس تدخلا في إطار مهامه، سارع إلى تقديم نفسه إلى مصلحة الشرطة القضائية بالمدينة، وبعد إشعار النيابة العامة بتفاصيل القضية، أمرت بوضعه رهن الحراسة النظرية، وإجراء بحث معه.
وبينما صرح المصاب، في تصريحاته الأولية، بأن الشرطي استعمل مسدسه في تهديده، وأطلق النار عليه لمجرد خلاف تافه، نفى رجل الأمن هذه الاتهامات، وأكد أن الأمر يتعلق بدفاع شرعي عن النفس.

محمد البودالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق