fbpx
الرياضة

ارتياح لجنة الـ “كاف” لتجهيزات الرجاء والوداد

الجامعة خصصت طائرة لنقل الوفد وندوة صحافية لأعضائه بعد غد بالبيضاء

زارت لجنة من “كاف” أول أمس (الثلاثاء)، مركب الرجاء والوداد الرياضيين، في إطار عملية التفتيش والوقوف على البنيات التحتية الرياضية المتوفرة بالمغرب، الساعي إلى احتضان كأسي أمم إفريقيا 2015 أو 2017، في تنافس أحادي مع جنوب إفريقيا، بعد انسحاب الكونغو الديمقراطية من السباق. ووقف أعضاء اللجنة، الذين كانوا مرفوقين بكريم عالم عن الجامعة الملكية المغربية لكرة، وسعيد بلخياط، مستشار وزير الشباب والرياضة، على الإمكانيات المتوفرة في المركبين، وجاهزيتهما لاحتضان تداريب ضيوف المغرب في حال حصوله شرف تنظيم أمم إفريقيا 2015 أو 2017.
وكان في استقبال لجنة “كاف” لدى حلولها بمركب الرجاء، أعضاء المكتب المسير، يتقدمهم الرئيس عبد السلام حنات، الذي كان مرفوقا بمحمد أوزال، رئيس المكتب المديري، وعبد الحميد الصويري، الرئيس السابق للرجاء، إضافة إلى الدوليين السابقين صلاح الدين بصير، ويوسف الروسي.
وبعد معاينة مرافق إدارة الرجاء، والاطلاع على قاعة الإعداد البدني والمصحة، وقف الحاضرون على ملعبي التداريب، اللذين كان أحدهما يحتضن حصة تدريبة للفريق الأول استعدادا لديربي الأحد المقبل. وقبل أن يغادر الوفد مركب الرجاء، قام بزيارة لمركز التكوين، ووقف على الإمكانيات اللوجستيكية التي يوفرها للممارسين.
بعد ذلك، توجه الوفد إلى مركب الوداد، حيث وجد في استقباله عبد الإله أكرم، رئيس الفريق، وبعض أعضاء المكتب المسير.
وتوجه الحاضرون في البداية إلى مركز التكوين، ووقفوا على التجهيزات الحديثة التي يضمها، قبل أن يقوموا بزيارة خفيفة لملعبي التداريب، ومستودعات الملابس.
وعكس الرجاء، أقام المكتب المسير للوداد، حفل شاي على شرف وفد “كاف”، تم خلاله تبادل الحديث حول إمكانيات الفريقين البيضاويين، ومدى جاهزيتهما لاستقبال ضيوف المغرب في حال نال شرف التنظيم، قبل أن يعمد رئيس الفريق الأحمر إلى تقديم هدايا رمزية إلى ضيوف المغرب، الذين توجهوا بعد ذلك إلى ملعب محمد الخامس، لزيارة استطلاعية لا أقل ولا أكثر، لم تكن في البرنامج حسب مصدر مسؤول.
ووفق إفادة المسؤول ذاته، فإن لجنة التفتيش، تفاجأت بإمكانيات الرجاء والوداد، وعبرت عن ارتياحها للتجهيزات المتوفرة لديهما، وأكدت جاهزية المغرب لاحتضان أمم إفريقيا بداية من الغد، حسب مصادر “الصباح الرياضي”.
من جهة أخرى، خصصت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم طائرة من الحجم الصغير لتسهيل مأمورية لجنة الكونفدرالية الإفريقية المكلفة بإعداد تقرير حول المنشآت الرياضية والمرافق السياحية والشبكة الطرقية بالمملكة المدرجة ضمن ملف ترشيح المغرب لاحتضان نهائيات كأسي إفريقيا للأمم لسنتي 2015 و2017، بالنظر إلى بعد المسافة بين المدن المرشحة ضمن الملف المغربي، والزمن المحدد لزيارة وفد “كاف”.
وعلم “الصباح الرياضي” من مصدر مطلع أن برنامج الزيارة تضمن، أمس (الأربعاء)، زيارة مركز الندوات بالصخيرات “محمد السادس”، وفندق أوفيتريت الذي احتضن المناظرة الوطنية حول الرياضة سنة 2008.
وستواصل اللجنة المذكورة عملها، اليوم (الخميس)، بزيارة أكاديمية محمد السادس بسلا في القوت الذي لم يشر فيه البرنامج إلى زيارة المركز الرياضي العسكري للقوات المسلحة الملكية والمركز الرياضي لكرة القدم، ثم التوجه إلى مدينة طنجة وتفقد الملعب الجديد وفندق موفنبيك، ثم الذهاب إلى فاس لزيارة مركب المدينة والمركز الاستشفائي وفندق سوفيتيل والمبيت به، والانتقال صباح غد (الجمعة) إلى مدينة أكادير لزيارة المركب الجديد المقرر الانتهاء من أشغاله نهاية السنة المقبلة، وفندق قصر النخيل، والتوجه بعد ذلك إلى مدينة مراكش ومعاينة محطة القطار وفندق المنصور الذهبي وزيارة ملعب مراكش وفندق المامونية.
وتختتم اللجنة عملها بعد غد (السبت) بزيارة فندق ممر النخيل والمستشفى العسكري، قبل العودة إلى الدار البيضاء لعقد ندوة صحافية بفندق حياة ريجينسي في الثامنة مساء.

نورالدين الكرف وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق