fbpx
الرياضة

كوكو يطوي صفحة خلافه مع المغرب التطواني

اللاعب الكامروني قال إنه كان يرغب في تغيير الأجواء

عاد المهاجم الكامروني بيير كوكو، إلى فريقه السابق المغرب التطواني بعد فشل انتقاله إلى عدد من الأندية الأوربية ببلغاريا وكرواتيا.
وجاءت عودة اللاعب الكامروني إلى المغرب التطواني بعد المفاوضات التي قادها صباح أول أمس (الثلاثاء) وكيل أعماله مع مسؤولي الفريق.

ومن المقرر أن يشارك كوكو في تداريب الفريق خلال الحصة التدريبية لصباح اليوم (الخميس)، بعد أن يكون وصل أمس (الأربعاء) إلى مدينة تطوان، وسيوقع في كشوفات الفريق لمدة سنة ونصف.
وكان اللاعب الكامروني قريبا من الانضمام إلى الوداد الفاسي، لكن شكاية مسؤولي المغرب التطواني إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أوقفت الانتقال، ليقرر بعدها السفر إلى أوربا للخضوع لاختبارات تقنية وبدنية رفقة عدد من الأندية.
وفي السياق ذاته، قال كوكو، في اتصال هاتفي ل “الصباح الرياضي” إنه قرر العودة إلى المغرب التطواني لأنه الفريق الذي اشتهر بين صفوفه، مضيفا أنه سيظهر خلال الفترة المقبلة كامل امكاناته البدنية والتقنية.
وأوضح كوكو، أن غيابه عن الميادين في الفترة الماضية كان بسبب رغبته في تغيير الأجواء والبحث عن فريق بإحدى البطولات الأوربية، لكن التجربة فشلت على حد قوله.
وفي سياق متصل كشف اللاعب الكامروني، أن الفترة التي قضاها بالمغرب التطواني كانت الأحسن في مساره الرياضي، بالنظر إلى تألقه وفوزه بلقب هداف مرحلة الخريف من البطولة الوطنية.
وبخصوص ما قيل حول غيابه قال “هناك الكثير من الكلام الذي قيل عن غيابي لكنني الآن عدت لأبدأ من جديد ولأدخل الفرحة إلى قلوب محبي المغرب التطواني، أشكر كثيرا وكيل أعمالي ورئيس الفريق على ثقتهم”.
يشار إلى أن بيير كوكو، من مواليد سنة 1986 سبق له حمل قميص عدد من الأندية الكامرونية قبل الانتقال إلى المغرب التطواني وبعده إلى أهلي طرابلس الليبي.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق