fbpx
الرياضة

3000 متفرج تابعوا تعادل الحسيمة وبركان

ضيع شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، فرصة استقباله بميدانه للنهضة البركانية، أول أمس (السبت) لحساب الدورة 10 من البطولة الوطنية، بتعادله معه بهدف لمثله.
وكان الفريق البركاني السباق إلى التهديف عن طريق محمد عزيز في الدقيقة 45 من المباراة، فيما عادل عبد الرحيم مقران لفريقه عن طريق ضربة جزاء، أعلنها حكم المباراة خالد النوني في الدقيقة 79 من المباراة.
وشهدت المواجهة التي تابعها 3000 متفرج، احتجاجات قوية من قبل جمهور الحسيمة، وكذا لاعبي نهضة بركان على الحكم.
ووصف منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، نتيجة المباراة بالمنطقية بالنسبة إلى الفريقين، مؤكدا أن فريقه واجه واحدا من أقوى الأندية الوطنية في الموسم الجاري.
وأكد الجعواني أنه بات مسلحا بلاعبين أقوياء، بإمكانهم تحقيق نتائج إيجابية وجمع أكبر عدد من النقاط في المباريات المقبلة.
من جهته، اعترف خوان بيدرو بنعلي، مدرب شباب الحسيمة، بالعمل الذي قدمه كل من منير الجعواني ورشيد الطاوسي، إذ تمكنا من تكوين فريق تنافسي، مؤكدا أن ما أثر على الفريق هو توقف البطولة في كل مرة، ما كسر إيقاعه.
وأكد بنعلي، أن فريقه لم يكن حاضرا في الملعب في الدقائق الأولى من المباراة، قبل أن يسيطر على مجرياتها بعد ذلك، مضيفا أن فريقه مازال يحتاج إلى عمل كبير.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق