حوادث

فاجعة الصويرة تفضح حملا غير شرعي لقاصر

كشفت فاجعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة، أخيرا، واقعة إنجاب ترتب عن حمل غير شرعي لإحدى الناجيات من التدافع والزحام الذي راح ضحيته أزيد من 15 امرأة، بعد انكشف أمرها عند نقلها إلى المستشفى ضمن المصابين.
وذكرت مصادر “الصباح” أن الأمر يتعلق بفتاة لا تتجاوز الخامسة عشرة من عمرها، كانت تنتظر دورها بين النساء الحاضرات لتسلم حصتها من المواد الغذائية، صباح الأحد الماضي، بساحة السوق الأسبوعي التابع لجماعة سيدي بولعلام، قبل أن تعم الفوضى المكان ويختلط الحابل بالنابل وتجد نفسها مداسة بالأقدام ومصابة برضوض كادت تودي بحياتها.
وأضافت المصادر أن الفتاة التي تتحدر من جماعة تافتاشت، نقلت على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله بالصويرة، ورافقها والدها الذي لم يكن يعلم شيئا عن حملها، وأدخلت قسم المستعجلات لتتلقى الإسعافات الأولية.
وبعد الفحص الأولي أحالتها الطبيبة المختصة على قسم الولادة، بعد أن تبين أن مخاض الولادة قد عاجل الفتاة لحظة سقوطها بين المتدافعين، وتمكنت من إيهام مرافقيها، خاصة والدها، أنها تعاني من مخلفات إصابتها جراء الازدحام، بعد أن أخفت عنه معالم حملها طيلة أشهر.
وأنجبت الفتاة مولودها خلال اليوم نفسه، إلا أنه بعد استيقاظها فوجئ الطاقم الطبي والحراس بها وهي تتوسل إليهم بألا يخبروا والدها أو عائلتها، وهو الأمر الذي خلق نوعا من حالة الاستنفار الذي جعل مسؤولي المستشفى يتصلون بالضابطة القضائية للبحث في الموضوع.
وتابعت المصادر أن حراسة أمنية أجريت على الفتاة والغرفة التي عزلت بها، حتى لا تتعرض لمكروه أو تعرض نفسها له، سيما أن والدها وعائلتها أصيبوا بذهول شديد عندما علموا بالأمر، بعد أن تمكنت من إخفاء حملها وتفاصيل علاقتها غير الشرعية التي أفضت إلى حملها وهي لم تبلغ بعد سن الرشد.
وعلمت “الصباح” أن الضابطة القضائية استمعت إلى الفتاة بحضور ولي أمرها وأنجزت لها محضرا في الموضوع، قبل أن تحيلها على نائب وكيل الملك المكلف بخلية الطفل بالمحكمة الابتدائية بالصويرة، في انتظار ما ستسفر عنه اعترافاتها بشأن هوية الفاعل الذي تسبب في حملها.
عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق