حوادث

تفاصيل اتهام أب باحتجاز ابنه

فندت التحريات التي باشرتها مصالح الدرك الملكي بتعليمات من الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمكناس، مزاعم احتجاز أب لابنه البالغ من العمر سبع سنوات، بإحدى الضيعات نواحي المدينة، إذ تبين أن الخبر عار من الصحة، روجه شقيق والد الطفل للانتقام منه.
واهتزت مكناس أخيرا، على وقع خبر احتجاز الطفل من قبل والده، من خلال ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، نسبة إلى جمعية حقوقية تعنى بشؤون الطفل بمكناس والقرى المجاورة، التي تقدمت بشكاية في الموضوع إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس.
وانتقلت عناصر الدرك الملكي صباح الأربعاء الماضي، إلى منزل والد الطفل المذكور بقرية الحاج قدور غرب مكناس، فعاينت بشكل مباغت، وجود الطفل موضوع الشكاية ببهو المنزل وهو يتأهب للذهاب إلى المدرسة غير مقيد ولا محتجز، كما لا تبدو عليه أي آثار العنف، خلافا لما ادعته الجمعية في شكايتها. وتبين من خلال تعميق البحث مع أسرة الطفل، ومسؤولي الجمعية المذكورة بصفتها المشتكية، أن الأمر مجرد سيناريو من نسيج عم الطفل، بتنسيق مع بعض أفراد الجمعية، بهدف النيل من سمعة شقيقه (أبو الطفل)، سببها تصفية حسابات بين الشقيقين في موضوع نزاع حاد حول أرض فلاحية بالمنطقة.
حميد بن التهامي (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق