حوادث

الحبس لعدلين متهمين بالتزوير بالناظور

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالناظور، أخيرا، بإدانة عدلين بعد متابعتهما من قبل قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، بتهمة التزوير في محرر رسمي بسوء نية واستعماله، وحكمت على كل واحد منهما بـ 10 سنوات سجنا نافذا. وتعود تفاصيل القضية حسب مصدر مطلع، إلى 2013، عندما تقدم مواطن بشكاية إلى الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها في مواجهة المتهم الرئيسي يعرض فيها أنه وقع ضحية تزوير من قبل المشتكى به الذي كانت تجمعه به علاقة مصاهرة. وصرح المشتكي أن العدل (ط .م) اقترح عليه في 2001  شراء قطعة أرضية بورية بجماعة أولاد ستوت مساحتها أزيد من 25 هكتارا، فسلمه مبلغ 35 مليون سنتيم على دفعات، إلا أنه اكتشف بعد تطليقه لزوجته أنه عمد إلى تسجيل وتحفيظ ربع القطعة باسم مطلقته والربع الثاني باسم شقيقتها والربع الثالث باسم العدل، وقام بعدها بإضافة الربع الرابع لفائدة ابنته المطلقة، بدعوى أن المشتكي تنازل لها عن حصته. وأضاف المشتكي أنه فوجئ بعد ذلك بالتشطيب على اسمه من الرسم العقاري، نتيجة إدلاء العدل بتنازل عدلي يشهد ضمنه العدلان المتهمان أن المشتكي حضر شخصيا أمامهما، وتنازل لفائدة زوجته عن كافة حصته في موضوع مطلب التحفيظ. وعند الاستماع إلى المشتكى بهما من قبل نائب الوكيل العام، صرح (ط.م) أنه تلقى الإشهاد بالتنازل رفقة زميله العدل الثاني بناء على طلب المشتكي، وأن التوقيع في الرسم صادر عن المشتكي.
جمال الفكيكي (الناظور)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق