حوادث

محاكمة متهمات بقتل شقيقتهن

من المقرر أن تبت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، في 28 نونبر الجاري، في القرار المطعون فيه بالاستئناف، القاضي بإدانة الشقيقات(س.ع) و(ح.ع) و(م.ع) و(خ.ع) بعشرين سنة سجنا نافذا لكل واحدة منهن، بعد مؤاخذتهن من أجل استعمال وسائل التعذيب لتنفيذ القتل العمد مع سبق الإصرار. وهي العقوبة نفسها التي صدرت في حق “الفقيه”(ع.خ) من أجل المساهمة والمشاركة في ذلك، في حين أدين كل واحد من المتهمين(ع.ع) و(ج.ع) و(أ.ع) و(ر.ع) بثلاثة أشهر حبسا نافذا، بعد مؤاخذتهم من أجل عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر، فيما عوقب المتهم(م.ع) بشهرين حبسا موقوف التنفيذ من أجل العنف.
وتفجرت القضية، استنادا إلى مصادر”الصباح”، عندما قام المسمى (ر.ع) بإشعار مفوضية الشرطة بويسلان، التابعة لولاية الأمن بمكناس، بأن أخته الضحية (ح.ع) لفظت أنفاسها الأخيرة جراء العنف الجسدي الذي مورس عليها من طرف شقيقاتها. وعند الانتقال إلى مسرح الجريمة، عاينت عناصر الضابطة القضائية والشرطة العلمية والتقنية آثار العنف على أنحاء مختلفة من جسد الضحية، التي تم نقل جثتها إلى مستودع حفظ الأموات بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس لإخضاعها للتشريح الطبي، الذي أكد أن تعرضها للتعذيب كان سببا مباشرا في وفاتها.
خليل المنوني (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق