حوادث

رفض السراح لمستشار بطنجة

متهم باختطاف زميل له بالجماعة ومحاولة تصفيته

رفضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بطنجة، في جلسة علنية، انعقدت زوال الأربعاء الماضي، ملتمسا بالسراح المؤقت، تقدم به دفاع مستشار جماعة حجرة النحل بعمالة طنجة أصيلة، متهم في قضية محاولة اختطاف أحد زملائه بالجماعة نفسها، رغم أن دفاع المستشار أكد للهيأة أن موكله يتوفر على جميع الضمانات القانونية لحضور المحاكمة في حالة سراح.
وبهذا القرار، أيدت الهيأة ملتمس النيابة العامة، التي شددت على متابعة المتهم في حالة اعتقال وفق التهم المنسوبة إليه، وتتعلق بـ “ادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون، ومحاولة الابتزاز والتهديد بارتكاب جناية وحيازة مواد مخدرة والمشاركة في حيازتها والتحريض على استعمالها وحيازة سلاح بدون مبرر”.
كما قررت هيأة الحكم، إرجاء النظر في هذه القضية، التي يتابعها الرأي العام المحلي والوطني باهتمام كبير، وقررت عقدها الأربعاء الماضي، استجابة لملتمس تقدم به دفاع الضحية، الذي طالب بمنحه مزيدا من الوقت للاطلاع على ملف موكله وإعداد دفوعاته الشكلية والموضوعية.
وجاء اعتقال المتهم (م.هـ)، الذي ينتمي إلى الاتحاد الدستوري، بعد أن تقدم نائب رئيس الجماعة المذكورة، وهو ينتمي إلى التجمع الوطني للأحرار، بشكاية لدى النيابة العامة ذكر فيها أن امرأة تشتغل بمعمل للخياطة أبلغته بمعلومات تؤكد فيها بأن زميلا له، رفقة مستشارين آخرين بالجماعة، يخططون لعملية اختطافه وتصفيته على شاكلة سيناريو مقتل النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس بالبيضاء.
وإثر ذلك، أمر وكيل الملك المصالح الأمنية بفتح تحقيق مستعجل ودقيق في الموضوع، لتقوم الأخيرة على الفور باستدعاء المرأة المعنية، وتدعى (فاطمة.ق)، التي ذكرت في محضر رسمي أن شخصا ربط بها الاتصال وحاول إغراءها بمبلغ مالي مقابل إعدادها لليلة ماجنة بإحدى الشقق المفروشة، واستدراجها للمستشار/الضحية عن طريق إحضارها لإحدى المومسات الجميلات، مؤكدة أنه اتفق معها على أن تدس له أقراصا مخدرة “القرقوبي” في مشروب لتنويمه، ليقوم هو بعد ذلك باختطافه رفقة مستشارين آخرين لتصفيته في مكان آخر.
وبناء على هذه التصريحات، وضعت الشرطة كمينا للمستشار المبلغ عنه، ليتم ضبطه متلبسا بتسليمه المرأة المبلغ المالي المتفق عليه، فضلا عن أقراص مخدرة وقنينة “لا كريموجين”، حيث جرى اعتقاله وتقديمه أمام وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، في حين مازال البحث جاريا عن مستشار آخر يوجد في حالة فرار.
وأفادت مصادر قريبة من الملف، أن الأيام المقبلة ستعرف مفاجآت عديدة وصادمة، في حال تمكنت المصالح الأمنية من إيقاف المتهم الثاني في هذه النازلة، الذي صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية لاعتقاله، مؤكدة أن عملية الاختطاف الفاشلة خططت لها أسماء وازنة بالمنطقة ظلت تسعى للتخلص من الضحية لعدم رضوخه لمخططاتها الرامية إلى الإطاحة برئيس الجماعة، التي تعتبر من البؤر الساخنة على مستوى عمالة طنجة أصيلة.
المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق