أخبار 24/24دوليات

إقبال ضعيف على الانتخابات الجزائرية

أدلى الجزائريون بأصواتهم أمس الخميس، وسط إقبال ضعيف لاختيار أعضاء مجالس البلديات والولايات، بعد حملة انتخابية عكست أجواء التباطؤ الاقتصادي والفتور الاجتماعي.

وقال محمد (30 عاما) العاطل عن العمل، لوكالة “فرانس برس”، إنه لن يتوجه إلى مركز الاقتراع مؤكدا “لن أنتخب فذلك لن يفيد شيئا لأن الأمور لن تتغير” ثم “أن الشيوخ لا يريدون ترك السلطة”.

ونسبة المشاركة هي التحدي الوحيد في الانتخابات، إذ أن حزبي جبهة التحرير الوطني الحاكم منذ استقلال البلاد في 1962، وحليفه التجمع الوطني الديمقراطي، هما الوحيدان اللذان لديهما تمثيل في كل أنحاء الجزائر، وهما الأوفر حظا للفوز بأغلبية المقاعد، بحسب مراقبين.

ولم يتمكن أي حزب من المعارضة الرئيسية من تقديم مرشحين سوى لأقل من نصف المجالس البلدية، لعدم انتشارها في كامل البلاد، ولكن أيضا بسبب العراقيل الادارية التي واجهتها لتشكيل قوائم مرشحيها في بعض الولايات (المحافظات).

وبلغت نسبة المشاركة الساعة الخامسة 34,46% بالنسبة للمجالس البلدية، و33,26% بالنسبة لمجالس الولايات، كما أعلن وزير الداخلية نور الدين بدوي.

وانتهت عملية التصويت التي دعي إليها أكثر من 22 مليون جزائري الساعة السابقة بتوقيت غرينيتش، بعد تمديد التصويت ساعة واحدة في أغلب مكاتب التصويت.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق